Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
متابعات - تغطيات صحفية: النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية تنعي الفنان عبد الكبير الشداتي - الجمعة, 21 تموز/يوليو 2017 11:11
مسرح - الفنون الدرامية: الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة تنعي المبدع عبد الكبير الشداتي - الجمعة, 21 تموز/يوليو 2017 11:07
أخبار - منوعات - مواضيع : تشستر بينينغتون: انتحار نجم آخر - الجمعة, 21 تموز/يوليو 2017 10:38
مسرح - الفنون الدرامية: أنتيغون، رؤية يابانية معاصرة لشرور العالم - الخميس, 20 تموز/يوليو 2017 18:33
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: إعلان المهرجان المغاربي للمسرح بالجزائر - الخميس, 20 تموز/يوليو 2017 15:19
مواعيد فنية - ثقافية: أگادير: الدورة 1 للمهرجان الدولي للفكاهة - الأربعاء, 19 تموز/يوليو 2017 21:53
مختارات - إصدارات - كتابات: الممثل العالمي مورغان فريمان - الأربعاء, 19 تموز/يوليو 2017 21:05
مسرح - الفنون الدرامية: البيان الختامي المؤتمر الوطني الأول FMTTP - الأربعاء, 19 تموز/يوليو 2017 12:20
مختارات - إصدارات - كتابات: الفنان الهرم محمد مجد - الثلاثاء, 18 تموز/يوليو 2017 11:53
مختارات - إصدارات - كتابات: الممثلة العالمية ميريل ستريب - الثلاثاء, 18 تموز/يوليو 2017 11:39
Blue Grey Red

خالد أمين: الباحث الفرجوي...

خالد أمين: الباحث الفرجوي.. طنجة المشهدية.. طنجة يا العالية

بقلم الأستاذ محمد أمين بنيوب

الحلقة السادسة عشر = يحكى… أن… شخوص و فضاءات في الذاكرة المسرحية...

خالد أمين. تطواني المنشأ ( 1966)، طنجاوي المقام. أستاذ للتعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة عبد الملك السعدي، تخصص آداب مقارنة ودراسة الفرجة. أجهل ما الدافع الذي جعله يستقر بمدينة هرقل. ربما أراد أن يدخل بخيط أبيض بين أهالي طنجة وأهالي تطوان. ويكون بذلك الحكم والحكيم بينهما. ( شيلاه أسيدي بوعراقية).

كثيرا ما أتوقف عند هذه الظاهرة، ( خصام المدن والإنتماء )، التي تحتاج إلى تأمل وتحليل وفهم مقاصدها ( بالطبع لست من أتباع الشيخ المقاصدي الريسوني وكتائبه ). فلسان المدن والقرى لهجات وما دام اللسان بلا عظم، فالمغاربة يوميا في معارك لغوية تستعمل كل أصناف وضروب البيان و تعتمد الروامز والاستعارات لإثبات قوتها وتفوقها وتميز هويتها، إما كلاما أو سخرية أو عراقة [السوق اللسني والجهوي بالمغرب حسب الباحث محمد بوكوس]. أهل فاس ومكناسة ومعارك حروف الهجاء المهموسة[الشين والقاف والسين] وأهل مراكش وفاس و مقالبهما و قوالبهما وأهل سلا والرباط ومن له حق الأسبقية والسبق في الريادة والحكم والتقرب من الحاكم السلطاني والأمازيغي وبخله والبدوي وبذخه و نواعيره و أم المعارك العظمى هي التي تقع في تخوم الشرق، ما بين وجدة وبركان ومن الشاطر والذكي فيهما . كما تمتد تلك الفرجات الكلامية لتصبح مثنا غنائيا يؤرخ لنظام السيبة و القبيلة و نعثر عليه في العيوط و البراويل والكلام الرباعي [سيدي عبد الرحمان المجذوب] وإذا ما تاه المغربي العفريت، خارج الحدود والأمصار فإنه يتحول إلى نمرود وسوبرمان، فإما هو مخترع جبار أو فحل قهار أو حصان طروادة الذي لا ينهار. وخاصة إذا التقى في قداس دولي، فالمغربي يكون مغربيا قحا ولا يستعين إلا بالتكنولوجيا الغارقة في المحلية والمغلفة بالأساطير النصرية(Mythes Glorieuses). تلك أسماء ورموز سميناها، نحن و أجدادنا و آبائنا ولا زلنا نتناولها بين الناس إلى حين يقضي الله أمرا كان مفعولا...

أعتذر للكاتب المبدع خالد أمين. فنحن نتسلح بالسخرية والمسرح وجوهر الفرجة لكي نتنفس ونعبر بغاية الاستمرار. وأهل المسرح والفرجة يرون العوالم بشكل مغاير ومركب. تهت في الكلام وما أنا إلا بهجاوي سرح لسانه في الكلام ولا قصص لي مع أهالي تطوان وطنجة و بركان. ربما يمكن أن يشكل هذا الموضوع ندوة لمقاربة ثقافة المدن والقرى ومجازاتها اللغوية و سياقاتها واسندتها الساخرة. فرجة المدن، انتماءات وهويات !!

ما علينا. ما يجمعني مع الأستاذ خالد أمين محبة الله والأسرة ومحراب المسرح وفرجته وسنوات الرصاص والإستبداد. فأسرتينا عانتا سنوات الاعتقال والنفي. فنادرا ما يتحدث عن هذه التجربة. ربما وجد في المسرح و فرجاته و هباله ملاذا للتعبير والبوح والنسيان.

كيف يمكن توصيف الأستاذ خالد أمين؟ فالرجل عالمه المسرح والبحث عن أسراره في القارات البعيدة، فهو حاصل على دكتوراه الدولة في الآداب المقارنة - تخصص مسرح من بلاد شكسبير وعضو الهيئة العلمية للمعهد الدولي لتناسج ثقافات الأداء التابع لجامعة برلين وعضو المكتب التنفيذي للفدرالية الدولية للبحث المسرحي. تجربة متفردة وغنية مكنته من الانخراط بشكل مغاير في تقاطعات المسرح المغربي مع تجارب وثقافات المحيطات الأخرى. كان المنطلق عبر مجموعة البحث في المسرح والدراما بتطوان حيث أشرف على منشوراتها وهي ثلاثية في مجال الدراسات المسرحية " الفرجة بين المسرح و الأنثروبولوجيا " والمرتجلة في المسرح.. الخطاب والمكونات، والمسرح المغربي بين التنظير والمهنية. سيترك أهل تطوان ويؤسس المركز الدولي لدراسات الفرجة بطنجة، وهو من أهم المراكز الدولية في مجال دراسة المسرح وتقاطعاته مع العلوم الإنسانية وعلوم الثقافات والفنون. فطروحات المركز ومضامينه حداثية تتسم بالجدية والاحترافية كما تتميز بالالتقائية. هو ملتقى علمي، ثقافي، يجمع ما بين الفكر النقدي لظواهر الفرجة الكونية وتجلياتها، ممارسة وتطبيقا. وأكبر دليل على ذلك هو هوية الندوات ونوعية المشاركين فيها وتفرد موضوعاتها وعدد المنشورات والإصدارات القيمة إلي أغنت الساحة الوطنية والعربية والدولية، سواء نصوصا مسرحية أو دراسات أو ترجمات أو مسارات لمبدعين مغاربة.

فحيز هذه الحكاية لا يسمح بملامسة أنشطة المركز وصاحبه الرحالة التطواني – الطنجي. لكن لابد أن ننوه ونشيد بالأخ الباحث خالد أمين الذي جعل من تراكمات المسرح المغربي وإنجازاته وأسمائه زادا معرفيا مسافرا خارج الحدود الوطنية.

قبل الختم، أثارني إسم الباحث خالد أمين، فإسمه بالكامل خالد قاسم أمين. إذا كان قاسم أمين الكاتب النهضوي المصري قد جاهر ودافع عن تحرير المرأة، جرأة ومواقف. فإن قاسم أمين المغربي المتيم بالفرجة( خالد )، قد حرر المسرح المغربي من قيود الاجترار والتبعية والنمطية في المنظور والمقاربة الدراسة. مع المركز الدولي لدراسات الفرجة و رحالته قاسم أمين المغربي، حلق بالمسرح المغربي و فرجاته بعيدا نحو الثقافات الأخرى، عبر التلاقح و الترجمة والمثاقفة. فتحية فرجوية من مراكش الفرجوية إلى طنجة المشهدية.. طنجة يا العالية..عالية بأهاليها و زخمها الثقافي والفكري والفني. يقول صديقي خالد أمين ..وهو بالمناسبة مختص في أركيولوجيا الفرجات لا كإرث بدائى و لكن كنظام ثقافي وفكري نسج و طور الوعي والفكر الكوني الإنساني ولا زال يواجه النظرية المركزية الأوروبية ،المتصفة بالتفوق فوق طبيعي..(يتم تمثيل التقاليد الفنية للشعوب الأخرى عبر العلاقة الجدلية بين الذات والآخر، وبحلول الاستعمار، عملت آلته على حجب الاختلافات بين الذات والآخر وفرض تعارضات متقاطبة من قبيل :المستعمر / المستعمر، الشرق / الغرب، الأعلى / الأسفل والمتحضر / البدائي) مؤلف شيق يبحث في تضاريس واسطورة المسرح والتمثيل والهجنة والمركزية الغربية..الهوية والغيرية...

Nous contacter

Adresse :
B.P : 16113 - Casablanca Principale. Royaume du Maroc
E-mail :
theatretafukt@gmail.com
tafoukt.production@gmail.com
bouichou@gmail.com
Téléphone :
(+212) 669279582 - 667313882
Siège Social de Théâtre Tafoukt :
Complexe Educatif Hassan II Pour La Jeunes - Casablanca / Maroc

تابعنا على Facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع الحقوق محفوظة لـ : فضاء تافوكت للإبداع - مجلة فنية تصدرها مؤسسة تافوكت للإنتاج الفني
Casablanca - Maroc © 2012 - 2017 www.tafukt.com