Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
متابعات - تغطيات صحفية: النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية تنعي الفنان عبد الكبير الشداتي - الجمعة, 21 تموز/يوليو 2017 11:11
مسرح - الفنون الدرامية: الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة تنعي المبدع عبد الكبير الشداتي - الجمعة, 21 تموز/يوليو 2017 11:07
أخبار - منوعات - مواضيع : تشستر بينينغتون: انتحار نجم آخر - الجمعة, 21 تموز/يوليو 2017 10:38
مسرح - الفنون الدرامية: أنتيغون، رؤية يابانية معاصرة لشرور العالم - الخميس, 20 تموز/يوليو 2017 18:33
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: إعلان المهرجان المغاربي للمسرح بالجزائر - الخميس, 20 تموز/يوليو 2017 15:19
مواعيد فنية - ثقافية: أگادير: الدورة 1 للمهرجان الدولي للفكاهة - الأربعاء, 19 تموز/يوليو 2017 21:53
مختارات - إصدارات - كتابات: الممثل العالمي مورغان فريمان - الأربعاء, 19 تموز/يوليو 2017 21:05
مسرح - الفنون الدرامية: البيان الختامي المؤتمر الوطني الأول FMTTP - الأربعاء, 19 تموز/يوليو 2017 12:20
مختارات - إصدارات - كتابات: الفنان الهرم محمد مجد - الثلاثاء, 18 تموز/يوليو 2017 11:53
مختارات - إصدارات - كتابات: الممثلة العالمية ميريل ستريب - الثلاثاء, 18 تموز/يوليو 2017 11:39
Blue Grey Red
مختارات - إصدارات - كتابات

الممثل العالمي مورغان فريمان

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الأربعاء, 19 تموز/يوليو 2017 21:05

الممثل العالمي مورغان فريمان


بقلم الفنان محمد الشوبي

الحلقة الثالثة والعشرون من سلسلة حول ممثلين أحببتهم وأحبهم

اليوم سنتجول في أروقة هرم سينمائي له بصمته في السينما العالمية إنه السيد مورغان فريمان Morgan Freeman والذي يعتبر سيد الأدوار الثانوية لما يفوق العشرين سنة.

ولد مورغان فريمان في 1 يونيو 1937 بمدينة Memphis بولاية (Tennessee) التي تقع في الجنوب الشرقي للولايات المتحدة، وقد تركه أبواه لجدته التي تربى عندها بحي السود في مدينة Charleston بولاية (Mississippi) التي تقع هي الأخرى بالقرب من التينيسي ، وهنا اكتشف المسرح في سن العاشرة من عمره، في مسرحية بمدرسته، في سن الثامنة عشرة تخرج مورغان من ثانوي Greenwood في (Mississippi)، وبدأ يبحث عن عمل قار، فانخرط في القوات الجوية الأمريكية كميكانيكي ثم كسكرتير ستينوغراف مبرز، وفي سنة 1964 وبعد أن أنهى إلتزاماته العسكرية، قرر أن يصبح ممثلا فاستقر بكاليفورنيا ليدرس الرقص والفن الدرامي بمدرسة Los Angeles City College

التقى في هذه الفترة مجموعة من الفنانين ولعب أدوارا صغيرة في المسلسلات التلفزية soap opera ومن أهم هذه الأدوار مصاص الدماء النباتي.

وفي سنة 1967 بدأ خطواته الحقيقية في Broadway إستعراض Hello Dolly ! من إخراج الكوريغراف Gower Champion رفقة Pearl Bailey ، وقد انتبهوا له بعد لعبه مسرحية The Nigger Lovers رفقة Stacy Keach و Viveca Lindfors ، ثم في التلفزيون لعب دور Easy Reader في السلسلة The Electric Company من 1971 إلى 1977 وهنا تعرف عليه الجمهور الأمريكي.

سيثبت جدارته في فيلم La Rue من إخراج Jerry Schatzberg سنة 1987 حيث سيحصل على عدة جوائز لأحسن دور ثانوي New York Film Critics Awards و Los Angeles Film Critics Awards ثم National Society of Film Critics Awards إضافة لترشيح Golden Globes

وسيحصل سنة 1990 بفيلم Miss Daisy et son chauffeur من إخراج Bruce Beresford على جائزتي Golden Globe و un Ours d'argent ثم ترشيح للأوسكار.

سيحصد النجاحات التجارية بأفلام مثل Glory سنة (1989) للمخرج Edward Zwick,وفيل Robin des Bois, prince des voleurs سنة (1991) للمخرج Kevin Reynolds وفيل encore Impitoyable سنة (1992) للمخرج Clint Eastwood.

مورغان فريمان يلعب دائما الشخصية الحكيمة والرصينة والحاسمة في أفلام مثل Le Bûcher des vanités من إخراج Brian De Palma سنة 1990 وفيلم l'ombre de Shawshank من إخراج Frank Darabont سنة 1994 وفيلم Sept من إخراج David Fincher رفقة Brad Pitt سنة 1995 و فيلم Deep Impact للمخرج Mimi Leder سنة 1998 وفيلم Suspicion للمخر Stephen Hopkins سنة 2000 رفقة (Gene Hackman) وفيلم La Somme de toutes les peurs للمخرج Phil Alden Robinson سنة 2002 وفيلم Enchaîné للمخرج Louis Leterrier  سنة 2005 فبداية من فيلم Le Collectionneur للمخرج Gary Fleder سنة 1997 وفيلم Le Masque de l'araignée للمخرج Lee Tamahori سنة 2001 كانت إنطلاقة مورغان فريمان مع البطولات.

بإلتزامه السياسي المساند لقضايا السود انخرط فريمان في لعب أدوار مثل Malcom X في الفيلم التلفزي Death of the Prophet سنة (1981) و فيلم Amistad للمخرج Steven Spielberg سنة 1997 وندد بـ الأبارتايد في فيلم من إخراجه تحت عنوان Bopha ! سنة 1993 وإلتقى نيلسون مانديلا لعدة مرات والذي لعب شخصيته في فيلم Invictus للمخرج Clint Eastwood  سنة 2009

لقد نوع مورغان فريمان أدواره فنجده في أدوار لا نتكهن أنه سيلعبها مثل أفلام Nurse Betty للمخر Neil LaBute سنة 2000 و فيلم Dreamcatcher, l'attrape-rêves فيلم رعب مقتبس عن رواي Stephen King للمخرج Lawrence Kasdan ثم الفيلم الكوميدي Bruce tout-puissant من إخراج Tom Shadyac سنة 2003 وفيلم Evan tout-puissant للمخرج Tom Shadyac و فيلم Million Dollar Baby من إخراج صديقه Clint Eastwood سنة 2005 والذي حاز فيه على أوسكار أحسن دور ثاني.

شارك أيضا في فيلم Batman Begins للمخرج Christopher Nolan سنة 2005  وفيلم The Dark Knight : Le Chevalier noir بنفس الشخصية ولنفس المخرج سنة 2008 وسيكمل هذه الثلاثية بفيلم The Dark Knight Rises سنة 2012

في سنة 2010 كان قد لعب فيلم Red للمخرج Robert Schwentke  إلى جانب Bruce Willis

لقد عرف مورغان فريمان بصوته الرخيم وإلقائه المتميز ما أهله ليمنح صوته للعديد من الوصلات التحسيسية والأفلام الوثائقية.

في سنة 1994 كان قد اختير للجنة تحكيم الدورة 44 لمهرجان برلين السينمائي.

لقد حاز فريمان على العديد من الجوائز ورشح كذلك للعديد منها وهو اليوم في سن الثمانين لازال يعد بعطاءات كبيرة في عالم السينما.


 

الفنان الهرم محمد مجد

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الثلاثاء, 18 تموز/يوليو 2017 11:53

الفنان الهرم محمد مجد

تقديم / توضيح

مع الأسف ليست لنا شركات كاستين وإنتاج وكتاب سير الفنانين قليلون عندنا إن لم أقل منعدمون، فعندما تدخل لويكيبيديا تجد الممثلين من كل الجنسيات وسيرهم باستفاضة بل حتى زيجاتهم وأبنائهم إلا الممثلين المغاربة فلا تجد عنهم إلا نتفا قليلة صاغها بعض الغيورين لكن دون تقعيد لفن السيرة ، للأسف لن تبقى لنا ذاكرة في مواقع البحث ، ولن يتعرف علينا أبناء وطننا فأحرى العالم ، وأنا أبحث عن سيرة ممثلين أحببتهم وغادرونا مثل با حسن الصقلي ومحمد مجد ومحمد البصطاوي وغيرهم لم أجد للتعريف بهم سوى نتفا لا تسمن الباحث ولا تغنيه في شيء لذلك سأرقم الحلقات التي سأنشرها عنهم برقم -0 تحت الصفر متمنيا أن تستيقظ بعض الضمائر وتنشر عنهم أشياء في مواقع البحث غوغل و ويكيبيديا المشهورتين.



بقلم الفنان محمد الشوبي

الحلقة 0 من سلسلة حول ممثلين أحببتهم وأحبهم

هذه الحلقة من ممثلين أحببتهم تستضيف الفنان الهرم الراحل عنا محمد مجد

ولد محمد مجد سنة 1940 بدرب السبليون بمدينة الدار البيضاء ، وإنطلق بمعانقة الركح مع مسرح «الطبقة العاملة» ثم «البدوي» وبعدها مسرح «الصديقي» قبل الانتقال إلى الشاشة الصغيرة ثم إلى عالم السينما سنة 1966 عبر صداقته مع المرحوم محمد الناجي وبعض مثقفي المرحلة ، فعمل في الفيلمين القصيرين لمجيد الرشيش " الغابة " سنة 1968 والبراق سنة 1973 ، وقد إشتغل مع فيليب ديبروكا سنة 1990 في فيلم ألف ليلة وليلة، وفيلم الرسالة لمصطفى العقاد,

أبعد محمد مجد عن الساحة السينمائية والتلفزيونية المغربية لمدة تعدت العشر سنوات وبقي مرتبطا بالمسرح إلى أن اقترح عليه نبيل عيوش فيلم " علي زاوا " سنة 2001، ثم فيلم عود الريح للمخرج داوود أولاد السيد سنة 2001 وبعده فيلم " وبعد " لمحمد إسماعيل سنة 2001 ثم فيلم " ألف شهر " لفوزي بنسعيدي سنة 2003 ثم لحظة ظلام لنبيل عيوش سنة 2004 ثم "طريق النهر" لنيكولا كازالي سنة 2005 و فيلم "السفر الكبير" لإسماعيل فروخي 2006.

وجاء بعده "ريح البحر" لعبد الحي العراقي سنة 2007، وفي "انتظار بازوليني" سنة 2008، ثم "عين النساء" لرادو رادو ميهايلينو، الذي مثل المغرب في "كان" سنة 2011

إضافة للعديد من المسلسلات والأفلام التلفزية

وقبل وفاته كان بصدد إخراج مسرحية قبل أن يباغته الموت في 24 يناير 2013 عن عمر يناهز 73 سنة

التكريمات :

كرمته الدورة السادسة لمهرجان مراكش الدولي للفيلم ، كما كرمته الدورة المنصرمة لمهرجان تطوان السينمائي المتوسطي (مارس 2012).

وكان منظمو مهرجان سينما الهجرة أعلنوا، أخيرا، عن تكريمه في الدورة المقبلة، كما حصل على وسام الاستحقاق الفرنسي للفنون والآداب من باريس والعديد من الشهادات التقديرية من بلجيكا، وإسبانيا، وإيطاليا.

رحمه الله


 
 

الممثلة العالمية ميريل ستريب

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الثلاثاء, 18 تموز/يوليو 2017 11:39

الممثلة العالمية ميريل ستريب


بقلم الفنان محمد الشوبي

الحلقة الرابعة والعشرون من سلسلة حول ممثلين أحببتهم وأحبهم

حلقتنا اليوم سنخصصها لسيدة تربعت على عرش التشخيص السينمائي دون مكياج ودون رتوشات النجمات الورقيات، سيدة بمعنى الكلمة متمكنة من أدواتها، قادرة على قلب موازين القوى لصالحها في كل منازلة تشخيصية بذكائها وبساطتها وحسها الفني العالي، إنها الممثلة الأمريكية ميريل ستريب Meryl Streep

ولدت ميريل ستريب Mary Louise Streep في 22 يونيو 1949 بمدينة Summit ولاية (New Jersey) من أب صيدلاني وأم فنانة من أصول ألمانية سويسرية إنجليزية، ترعرعت في مدينة Bernardsville بولاية نيوجيرسي ودرست بمدرسة Bernard High School

سنة 1971 وهي تستعد للتكوين في مجال الإنشاد حصلت على دبلوم عال في الفن الدرامي (Bachelor of Arts ou B.A) بمعهد Vassar College على يد الأستاذة والممثلة القديرة Jean Arthur بعد ذلك سجلت نفسها في معهد Dartmouth College الخاصة بالفتيات، وبعد ذلك حصلت على Master d'arts من معهد Yale School of Drama ، وفي تلك المرحلة حصلت على مجموعة من الأدوار المسرحية منها Helena بمسرحية Le Songe d'une nuit d'été للكاتب العالمي William Shakespeare ومسرحية The Idiots Karamazovكوميديا كتبه Christopher Durang و Albert Innaurato ، ولقد قال عنها عميد Yale Repertory Theatre بمدينة New Haven, الأستاذ Robert Brunstein " من البديهي أنها خلقت للقمة "، لقد استطاعت أن تلج مسرح Phoenix Repertory بنيويورك بمسرحية للكاتب Arthur Wing Pinero تحت عنوان Trelawney of the Wells سنة 1975

من سنة 1975 إلى 1977 كانت بداياتها على خشبة المسرح بمسرحيات مثل Henry V و Mesure pour mesure للكاتب Shakespeare و La Cerisaie للكاتب الروسي Anton Tchekhov وفي هذه المرحلة تعرفت على رفيقها لمدة سنتين قبل وفاته الممثل ذي الأصول السيشيلية John Cazale الذي تميز في فيلم العراب بدور أخ مايكل كورليوني الذي سيقتله في أحد المشاهد من الفيلم.

في سنة 1976 ستنحو منحى السينما وسيكون أول أدوارها في فيلم Julia للمخرج Fred Zinnemann رفقة Jane Fonda و Vanessa Redgrave ، في هذه المرحلة إستقرت بنيويورك رفقة جون كازال الذي كان قد أصيب بسرطان العظام في المراحل الأخيرة، وبقيت معه إلى أن توفي سنة 1978

ستقبل ميريل دورا ثانويا في فيلم Voyage au bout de l'enfer للمخرج Michael Cimino سنة 1977 من أجل أن تكون إلى جانب حبيبها جون كازال الذي كان من بين أبطال الفيلم التحفة حول حرب الفيتنام

في سنة 1978 لعبت في مسلسل الهولوكوست وصرحت أنها لعبت لأنها كانت في حاجة إلى المال

في سنة 1979 لعبت فيلم La Vie privée d'un sénateur للمخرج Jerry Schatzberg ثم مسرحية La Mégère apprivoisée للكاتب العالمي Shakespeare

لم تكن ميريل تتوقع أن أدوارها في Holocauste و Voyage au bout de l'enfer سيمنحانها جائزة Emmy Award  لأحسن ممثلة والترشيح لأوسكار ثاني دور نسائي

في سنة 1979 ستحصل على الأوسكار في فيلم Kramer contre Kramer للمخرج Robert Benton رفقة الممثل الكبير (Dustin Hoffman) وفي نفس السنة لعبت دورا ثانويا في فيلم Manhattan من بطولة وإخراج Woody Allen

سنة 1981 ستلعب في فيلم La Maîtresse du lieutenant français, للمخرج Karel Reisz من تأليف الكاتب Harold Pinter الحاصل على جائزة نوبل للآداب ثم فيلم Le Choix de Sophie للمخرج Alan J. Pakula عن الكاتب William Styron سنة 1982 والذي ستحصل من خلاله على أوسكار أحسن ممثلة سنة 83

في سنة 1983 ستلعب Le Mystère Silkwood للمخرج Mike Nichols

وفي فيلم Un cri dans la nuit للمخرج Fred Schepisi سنة 1988 ستحصل على جائزة أحسن ممثلة في الدورة 42 من مهرجان كان السينمائي، وجائزة New York Film Critics Circle Award de la meilleure actrice

فيلميها الخالدين Out of Africa للمخرج Sydney Pollack سنة (1985) وفيلم Sur la route de Madison سنة (1995) بطولة وإخراج Clint Eastwood

تألقت ميريل ستريب في العديد من الأفلام القوية على المستوى الدرامي مثل Simples Secrets للمخرج Jerry Zaks سنة 1996 وفيلم Contre-jour للمخرج Carl Franklin سنة 1998 وفيلم Musique de mon cœur للمخرج Wes Craven سنة 1999 ثم فيلم The Hours من إخراج Stephen Daldry سنة 2002، وبالضبط في هذه المرحلة قررت ميريل أن تغير أسلوبها وإختيارها للأفلام، وعادت لأفلام كوميدية مثل She-Devil, la diable للمخرجة Susan Seidelman سنة 1989 ثم سيحملها معه المخرج Robert Zemeckis في فيلمه الساخر La Mort vous va si bien سنة 1992، ثم المخرج Curtis Hanson الذي ستدخل معه عالم المغامرات عبر La Rivière sauvage سنة 1994، ثم فيلم الكوميديا Adaptation للمخرج Spike Jonze سنة (2002) وفيلم Petites Confidences (à ma psy) للمخرج Ben Younger سنة 2005

عودتها للصف الأول سنة 2006 ستكون بفيلمي The Last Show آخر فيلم للمخرج Robert Altman والذي لعبت فيه دور مغنية الموسيقى المسماة " كانتري " ثم فيلم Le Diable s'habille en Prada للمخرج David Frankel والذي ترشحت فيه سنة 2007 لأوسكار أحسن ممثلة للمرة الرابعة عشرة في مسارها، ما جعلها تتربع على عرش المرشحات للأوسكار وفاقت حتى الرجال في ذلك. وفي نفس السنة ستلتقي في فيلم Lions et agneaux المتواطئ معها فنيا الممثل والمخرج Robert Redford

سنة 2008 ستلعب فيلم Détention secrète للمخرج Gavin Hood وفي نفس السنة فيلم الكوميديا الموسيقية Mamma Mia! للمخرج Phyllida Lloyd والذي ستعود به لإظهار إمكانياتها الغنائية بألبومات مجموعة ABBA السويدية

في نفس السنة ستلعب فيلم Doute الذي كتبه وأخرجه John Patrick Shanley وحصلت فيه على الترشيح الخامس عشر للأوسكار في مسارها السينمائي كما حصلت على العديد من الجوائز المختلفة في هذا الفيلم

في 2009  Julie et Julia للمخرجة Nora Ephron وترشيح سادس عشر و ستحوز على جائزة أخرى، في نفس السنة ستلعب Pas si simple للمخرجة Nancy Meyers

في سنة 2011 ستتوج بالأوسكار الثالث في مسارها في فيلم La Dame de fer للمخرجة Phyllida Lloyd عن شخصية Margaret Thatcher

سنة 2013 فيلم Un été à Osage County للمخرج John Wells  والترشيح رقم 18 في 2014

سنة 2014 فيلم Into the Woods كوميديا موسيقية للمخرج Rob Marshall سيكون ترشيحها رقم 19 و ستحوز على الأوسكار الرابع في مسارها

سنة 2015 فيلم السيرة الذاتية Florence Foster Jenkins للمخرج البريطاني Stephen Frears وترشيحها العشرون للأوسكار والسادس عشر لأحسن ممثلة

ولازالت هذه السيدة المقتدرة تعد بالكثير، ولازالت كريمة ونبيلة في عطائها لأنها كما قيل عنها

" تتميز ميريل ستريب بأداء تباعدي، دقيق وصارم، متعارضة مع الأداء المتبرج الذي يسود الولايات المتحدة، تتعاطف مع الأدوار الطبيعية وتركن لأدوار النساء المغلوبات على أمرهن والمقاومات في نفس الوقت، معنفات من الرجال والحياة، قادرات على مقاومة أساور سجون المجتمع، في كل أدوارها تحاول أن تبتعد عن الأداء الدرامي المتعمد والمغالي، كما تقترحه مدرسة Actors Studio ، فميريل ستريب عكس ذلك ترغب في أن تركب أدوارها برقي وتميز ودقة ودون غلو، وتحب أن تمحي شخصيتها لفائدة الشخصية التي تتقمصها، دون أن تبرز أية تقنية أو علامة مميزة tic في الأداء، فهي تقف على تنوع التعابير، وتفضل قياس الدقة، وتعتمد على بساطة التعبير والحركة، لقد خلقت طريقة طبيعية ونافذة، بعيدة عن الإسفاف والمبالغة الدراماتيكية المعتمدة في السينما الأمريكية "

هذه السيدة النبيلة كانت لها الجرأة أثناء توزيع الجوائز مؤخرا بأن تندد بدونالد ترامب و تؤلب عليه أغلب الفنانين الأمريكان وغيرهم في كلمة قالتها والدموع تنهمر من عينيها.

 
 

الممثل الكبير محمد البصطاوي

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الإثنين, 17 تموز/يوليو 2017 10:21

الممثل الكبير محمد البصطاوي

تقديم / توضيح

مع الأسف ليست لنا شركات كاستين وإنتاج وكتاب سير الفنانين قليلون عندنا إن لم أقل منعدمون، فعندما تدخل لويكيبيديا تجد الممثلين من كل الجنسيات وسيرهم باستفاضة بل حتى زيجاتهم وأبنائهم إلا الممثلين المغاربة فلا تجد عنهم إلا نتفا قليلة صاغها بعض الغيورين لكن دون تقعيد لفن السيرة ، للأسف لن تبقى لنا ذاكرة في مواقع البحث ، ولن يتعرف علينا أبناء وطننا فأحرى العالم ، وأنا أبحث عن سيرة ممثلين أحببتهم وغادرونا مثل با حسن الصقلي ومحمد مجد ومحمد البصطاوي وغيرهم لم أجد للتعريف بهم سوى نتفا لا تسمن الباحث ولا تغنيه في شيء لذلك سأرقم الحلقات التي سأنشرها عنهم برقم -0 تحت الصفر متمنيا أن تستيقظ بعض الضمائر وتنشر عنهم أشياء في مواقع البحث غوغل و ويكيبيديا المشهورتين.



بقلم الفنان محمد الشوبي

الحلقة 0+ من سلسلة حول ممثلين أحببتهم وأحبهم

هذه الحلقة لممثلين أحببتهم تغوص بنا لممثل عشق وكان وفيا لعشقه ودرب الفن وكان جادا ومسؤولا عن اختياراته إنه الممثل محمد البصطاوي

ولد محمد البصطاوي بجماعة أولاد عمران قرب مدينة اخريبكة التي تربى في أحضانها ودرس في مدارسها وبقي وفيا لها في 3 يونيو سنة 1954 ، عانق المسرح عبر دور الشباب والجمعيات المسرحية في مدينة اخريبكة رفقة العديد من زملائه في الدراسة وفي الحي والمدينة ، ثم أدى بعد ذلك الخدمة العسكرية وقرر أن ينخرط في الجيش لكن حبه للفن والمسرح دفعه لمغادرة الملاحة العسكرية والرحيل إلى الديار الإيطالية ، بعد ذلك عاد للمغرب وانخرط في العمل المسرحي بالدار البيضاء ثم الرباط الذي تعرف بها على بعض المحترفات والفرق التي كانت تشتغل بمسرح محمد الخامس ، فعمل مع العراقي أمين عبد الله في مسرحية سفر سفر، ثم مع عبد الواحد عوزري في حكايات بلا حدود ، و انطلقت مسيرته الإحترافية المسرحية التي فاقت العشرات من المسرحيات ، وبعدها أسس رفقة مجموعة من المسرحيين فرقة مسرح الشمس منهم الكاتب المسرحي والروائي يوسف فاضل والمخرج والممثل عبد العاطي لمباركي و السينوغراف عبد المجيد الهواس والشاعر العماني عبد الله الريامي ، ولم تتوقف هذه الفرقة إلا بعد وفاته

من المسرحيات التي تألق فيها محمد البصطاوي

مسرحية " حكايات بلا حدود " سنة 1987

مسرحية " بوغابة " 1989

مسرحية " نركبو لهبال " 1990

مسرحية " سويرتي مولانا " 1992

ثم جاء دور مسرح الشمس بمسرحيات

خبز وحجر تأليف يوسف فاضل واخراج عبد العاطي لمباركي بطولة محمد خيي ومحمد البصطاوي

ومسرحية " فنطازيا "

ثم مسرحيات من تأليف وإخراج يوسف فاضل رفقة محمد خويي وبنعيسى الجراري ومحمد الشوبي ....

مسرحية " أولاد البلاد "

مسرحية " بوحفنة "

مسرحية " العبارة "

مسرحية " الباب مسدود "

وكانت فرقة مسرح الشمس قد تعاملت مع الكاتب المسرحي محمد قاوتي في " سيدنا قدر " التي كان سيخرجها الممثل محمد الشوبي، لكن لإلتزاماته أسندت الفرقة إخراجها لعبد الإله عاجل

أهم الأفلام التي شارك فيها محمد البصطاوي هي :

فيلم " كنوز الأطلس" لمحمد عبازي سنة 1997

فيلم " باي باي السويرتي " لداوود أولاد السيد سنة 1998

فيلم " عطش " لسعد الشرايبي سنة 2002

فيلم " وبعد " لمحمد إسماعيل سنة 2001

فيلم " ألف شهر " لفوزي بنسعيدي سنة 2003

فيلم " طيف نزار " لكمال كمال سنة 2002

فيلم " جوهرة بنت الحبس " لسعد الشرايبي سنة 2003

فيلم " طرفاية باب البحر " لداوود أولاد السيد سنة 2004

فيلم " طريق العيالات " لفريدة بورقية سنة 2007

فيلم " في انتظار بازوليني " لداوود اولاد السيد سنة 2007

فيلم " أيادي خشنة " لمحمد عسلي سنة 2011

فيلم " الصوت الخفي " لكمال كمال " سنة 2013

فيلم " الوشاح الأحمر " لمحمد اليونسي سنة 2015

فيلم " جوق العميين " لمحمد مفتكر سنة 2015 والذي لم يشاهده المرحوم لوفاته قبل نهاية توضيبه

حصل المرحوم البصطاوي على العديد من الجوائز والتكريمات أهمها تكريمه بالدورة 11 للمهرجان الدولي بمراكش

وحصوله على جائزة أحسن ممثل في مهرجان الفيلم بطنجة عن " أيادي خشنة "


 
 

الممثل العالمي جاك نيكولسن

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الإثنين, 17 تموز/يوليو 2017 10:06

الممثل العالمي جاك نيكولسن

بقلم الفنان محمد الشوبي

الحلقة الثانية والعشرون من سلسلة حول ممثلين أحببتهم وأحبهم

حلقتنا اليوم سنخصصها لأحد أعمدة التشخيص السينمائي العالمي الذين بصموا بشخصيات رسخت في تاريخ المشاهدة إنه السيناريست والممثل العالمي جاك نيكولسن Jack Nicholson

ولد جون نيكولسون John Nicholson المكنى Jack Nicholson في 22 أبريل 1937 بحي Manhattan مدينة New York

بعد تخرجه من مدرسة Manasquan High School التي برز فيها كبهلوان المدرسة سنة 1954، بدأ جاك نيكولسون مساره في عالم الفن السينمائي كممثل وسيناريست ومنتج ، وكان تعاونه مع المنت Roger Corman قد نتج عنه اشتغاله في فيلم The Cry Baby Killer سنة (1958) من إخراج Jus Addiss  والذي لعب فيه دور شاب منحرف يتورط في جريمة قتل شابين منحرفين كذلك ، ثم فيلم La Petite boutique des horreurs سنة (1960) من إنتاج وإخراج صديقه كورمان والذي لعب فيه دورا صغيرا لمريض مازوخي يتردد على طبيب أسنان ، ثم Le Corbeau و L'Halluciné سنة (1963) لنفس المخرج والمنتج Roger Corman

عند وصوله لمدينة الأحلام Hollywood تم تشغيله لفائدة les studios Hanna-Barber كمنشط معتمد، لكنه أصر على أن يعمل وراء الكاميرا وكان أن كتب كسيناريست وممثل أيضا في فيلم Thunder Island للمخرج Jack Leewood سنة (1963) ثم فيلم Flight to Fury الذي لعب فيه وساهم في كتابة السيناريو والذي أخرجه Monte Hellman سنة 1964.وفيلم L'Ouragan de la vengeance سنة (1965) للمخرج Monte Hellman والذي كتب له السيناريو ولعب بطولته، وبعد ذلك طلب منه Bob Rafelson كتابة فيلمه Head الذي تدور أحداثه حول مجموعة Pop rock المسماة Les Monkees سنة (1968) هذه المجموعة التي ذاع صيتها بين 1965 و 1970 والتي رافقها جاك نيكولسون كسيناريست لعدة شهور خلال حفلاتهم وكذلك في حياتهم الخاصة وقد ألفوا صحبته و منحوه مادة غنية تصلح لسلسلة تلفزية .

ورغم أن أفلامه لم تكن ذات تعاطف جماهيري ، لكن كتابته للسيناريو جعلت منه متمسكا بعالم الفن ، وقد شارك كذلك في سيتكوم The Andy Griffith Show ما بين سنتي 1966 و 1967.

الطريق إلى الشهرة ( من 1969 إلى - 1974)

سنة 1967 كتب فيلم The Trip وهو فيلم يميط اللثام عن حركة psychédélique التي كانت موازية لحركة hippie من إخراج Roger Corman وتشخيص نجمين من العيار الثقيل Peter Fonda و Dennis Hopper وقد حاز الفيلم على تعاطف العديد من النقاد والجمهور ، ومن هنا اقترح عليه بيتر فوندا و دينيس هوبر الإشتغال معهما في الفيلم التحفة Easy Rider سنة (1969) والذي لعب فيه دور محام مدمن كحول، ما جعله يترشح لأول أوسكار في حياته ، وبعد ذلك رشح مرة أخرى للأوسكار في فيلم Cinq pièces faciles من إخراج Bob Rafelson, سنة 1970 والذي لعب فيه دور عازف بيانو منفصل عن عائلته ، وفي نفس لسنة سيشتغل في فيلم Melinda للمخرج Vincente Minnelli في دور الأخ الغير الشقيق ل Daisy Gamble الذي لعبته (Barbra Streisand) رفقة الممثل الفرنسي Yves Montand ، ثم سيلتقي مرة أخرى مع المخرج Rafelson سنة 1972 في فيلم The King of Marvin Gardens لكن الفيلم لم يكن ذا بال

في سنة 1972 كذلك أقترح ليلعب دور Michael Corleone في Parrain للمخرج Francis Ford Coppola لكنه رفض متعللا بأن هذه الشخصيات يجب أن يلعبها ممثلون إيطاليون. وفي سنة 1973 سيلعب دور Billy "Badass" Buddusky عسكري وقح، في كوميديا مأساوية Hal Ashby هذا الفيلم رشح من أجله لأوسكار أحسن ممثل ولم يحزه لكنه حاز مقابل هذا الدور على جائزة أحسن ممثل في مهرجان كان سنة 1973

في هذه المرحلة كذلك لعب جاك نيكولسون أحسن أدواره في :

فيلم Chinatown للمخرج Roman Polanski سنة 1974 والذي لعب فيه دور تحري مستقل يبحث في قضية عويصة بطريقة غريبة

فيلم Vol au-dessus d'un nid de coucou للمخرج Miloš Forman سنة 1975 عن رواية للكاتب Ken Kesey والذي لعب فيه نيكولسون دور منحرف في مستشفى للأمراض العقلية،

والفيلم العظيم Profession : reporter للمخرج Michelangelo Antonioni سنة 1975 والذي لعب فيه دور صحفي يحاول أن يسرق حياة جاره الميت، ليعانق حرية ما لكن هذه الحياة المسروقة ستكلفه الكثير وتلاحقه ولقد قيل عنه { هذا الفيلم من بين أعظم الأفلام التي إشتغل فيها جاك نيكولسون ، لدينا هنا فيلمه التحفة بكل المقاييس }

كونه لم يحصل على أية جائزة عن دوره في فيلم Chinatown لم يقف أمامه للحصول على أوسكار أحسن ممثل في فيلم ميلوش فورمان Vol au-dessus d'un nid de coucou والحاصل كذلك على أربع جوائز مهمة أخرى

في سنة 1976 سيشارك في الفيلم الأخير Le Dernier Nabab للمخرج Elia Kazan والذي لعب فيه إلى جانب Robert de Niro,و Tony Curtis و Robert Mitchum و Jeanne Moreau. ثم تبادل الحوار مع Marlon Brando في Missouri Breaks,فيلم رعاة البقر من إخراج Arthur Penn سنة 1976

قام بإخراج فيلم En route vers le sud سنة 1978 وهو من نوع رعاة البقر كوميدي ، ثم سيلعب سنة 1980 دور الكاتب جاك تورونس في فيلم Shining إقتباس Stanley Kubrick عن رواي Stephen King، وقد قال عنه كوبريك " نيكولسون بدون شك هو أفضل ممثل في هذه المرحلة الهوليودية، إنه الند لكبار مشخصي التركيب الدرامي القدامى مثل Spencer Tracy و James Cagney.

في سنة 1983 سيحصل على أوسكار أحسن ممثل في دور ثانوي عن Tendres Passions ,في الفيلم الأول للمخرج القادم من التلفزيون James L. Brooks

ثم سيلعب سنة 1981 إلى جانب Jessica Lange فيلم Le facteur sonne toujours deux fois إخراج Bob Rafelson عن سيناريو David Mamet

وفي نفس السنة سيلعب دورا ثانويا في فيلم Reds للمخرج Warren Beatty وهو دور الكاتب لمسرحي يوجين أونيل، ثم دور حارس حدود في Police frontière للمخرج Tony Richardson سنة (1982)، ثم في الفيلم ما قبل الأخير L'Honneur des Prizzi للمخرج الكبير John Huston سنة (1985) الذي لعب فيه دور نصاب غير مقنع ، ثم دور صحفي في فيلم La Brûlure للمخرج Mike Nichols سنة (1986)، ثم دور الجني في فيلم Les Sorcières D'eastwick للمخرج George Miller سنة (1987)، ثم دور المتسكع في فيلم Ironweed للمخرج Hector Babenco

هذه الأفلام (Reds و L'Honneur des Prizzi و Ironweed) سيرشح على إثرها للأوسكار

وفي سنة 1989 سيلعب دور الجوكير في فيلم Batman للمخرج Tim Burton والذي سيحصل فيه جاك على 60 مليون دولار كمدخول شخصي له وحده

في 1990 سيخرج نيكولسون فيلم The Two Jakes وهو تناول إضافي لفيلم Chinatown لكن الفيلم لم يحقق أي نجاح، ثم سيرشح للأوسكار مرة أخرى عن دور الكولونيل Nathan R. Jessep في فيلم Des hommes d'honneur سنة (1992) من إخراج Rob Reiner

في سنة 1998 سيحصل نيكولسون على أوسكار آخر عد دوره Melvin Udall وهو كاتب مهلوس يعاني من الوساوس القهرية في فيلم le pire et pour le meilleur, الكوميدي الرومانسي من إخراج James L. Brooks.

في سنة 1996 سيلعب فيلم Mars Attacks! الذي سيكون آخر تعامل له مع المخرج Tim Burton وفي 2001 سيلعب الدور الرئيسي في فيلم L'Obsession ثاني فيلم للممثل والمخرج Sean Penn.

رشح جاك نيكولسون لجائزة أسوأ ممثل في فيلم Man Trouble من إخراج Bob Rafelson سنة 1992 وفيلم Hoffa من إخراج Danny DeVito

سنة 2002 فيلم About Schmidt من إخراج Alexander Payne سيرشح من خلاله للأوسكار مرة أخرى

سنة 2003 فيلم Self Control  للمخرج Peter Segal

سنة 2003 Tout peut arriverمن إخراج Nancy Meyers,

سنة 2006 فيلم Les Infiltrés,أول تعامل مع المخرج الكبير Martin Scorsese

سنة 2007 فيلم Sans plus attendre للمخرج Rob Reiner حيث سيلتقي بالممثل Morgan Freeman

سنة 2010 فيلم Comment savoir للمخرج James L. Brooks

لقد أعلن جاك نيكولسون أنه سيخرج من عزلته السينمائية بإعادة الفيلم الألماني Toni Erdmann مستقبلا في أواخر 2017

إن جاك نيكولسون يعتبر الممثل الأكثر ترشيحا للأوسكار في تاريخ هذه الجائزة رفقة Michael Caine


 
 

الصفحة 1 من 22

Nous contacter

Adresse :
B.P : 16113 - Casablanca Principale. Royaume du Maroc
E-mail :
theatretafukt@gmail.com
tafoukt.production@gmail.com
bouichou@gmail.com
Téléphone :
(+212) 669279582 - 667313882
Siège Social de Théâtre Tafoukt :
Complexe Educatif Hassan II Pour La Jeunes - Casablanca / Maroc

تابعنا على Facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع الحقوق محفوظة لـ : فضاء تافوكت للإبداع - مجلة فنية تصدرها مؤسسة تافوكت للإنتاج الفني
Casablanca - Maroc © 2012 - 2017 www.tafukt.com