Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
متابعات - تغطيات صحفية: تظاهرة 48 ساعة سينما بتونس - السبت, 16 أيلول/سبتمبر 2017 20:02
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: تطوان بعيون شبابها سينمائيا - السبت, 16 أيلول/سبتمبر 2017 19:24
مسرح - الفنون الدرامية: بحوث ملتقى الشارقة للبحث المسرحي - الجمعة, 15 أيلول/سبتمبر 2017 11:22
أخبار - منوعات - إصدارات : ثلاثون بحراً للغرق لقاسم حداد - الجمعة, 15 أيلول/سبتمبر 2017 11:10
أخبار - منوعات - إصدارات : مغربية تفوز بجائزة الأدب العربي - الخميس, 14 أيلول/سبتمبر 2017 11:44
مهرجانات - ملتقيات - مناسبات: تتويج فلسطيني بمهرجان البندقية السينمائي - الخميس, 14 أيلول/سبتمبر 2017 11:31
متابعات - تغطيات صحفية: جائزة "فيزا دور نيوز" - الخميس, 14 أيلول/سبتمبر 2017 11:17
متابعات - تغطيات صحفية: "إت" يتصدر الإيرادات في أميركا - الخميس, 14 أيلول/سبتمبر 2017 11:02
مختارات - كتابات - مواضيع: الممثلة العالمية سالي فيلد - الخميس, 14 أيلول/سبتمبر 2017 10:52
مسرح - الفنون الدرامية: إعلان شراكات مسرح محمد الخامس - الأربعاء, 13 أيلول/سبتمبر 2017 20:05
Blue Grey Red
أخبار - منوعات - إصدارات

ثلاثون بحراً للغرق لقاسم حداد

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الجمعة, 15 أيلول/سبتمبر 2017 11:10

قاسم حداد يُسدد ديونَه بثلاثين بحراً للغرق


صدر عن منشورات المتوسط – إيطاليا، كتابٌ شعريٌّ جديد للشاعر والكاتب البحريني قاسم حدّاد، حملَ عنوان «ثلاثون بحرًا للغرق».

لا يحتاجُ قارئ، أو عابرُ، بحار قاسم حدّاد، إلى وقتٍ طويلٍ لإدراكِ الوحشة التي تصيبُ الشاعرَ، وتبيّ الاختلاطِ بين أيّامه هذي وبين ذاكرتهِ وأشخاصِها، إذ يتحرّكُ الشاعرُ سريعًا كمن يريدُ تسديدَ ديون للتجربة، للحياةِ، للحاضرين ولمن كانوا حاضرين، للغائبين ولمن يستعدون للغياب. ابتداءً من الإهداء الذي اختار قاسم حداد أن يخصّ بهِ نجلهُ «مهيار»، مرورًا بأغلب نصوص المجموعة، يمرُّ بالناس كمن يريدُ السلامَ أو الشكرَ أو الوداع.

فقصائد الكتاب تبدو احتفائيّةً بالآخر. الآخر المساهم في إنشاء الذات وتكوينها.

يقولُ صاحبُ «يمشي مخفورًا بالوعول» في قصيدتِهِ «ثلاثون بحرًا للغرق»، والتي اتخذ منها عنوانًا للكتاب:

أيّتُهَا الحَيَاةُ النَّحِيلةْ،

بُكَائي طَويلٌ

وأخْطاءُ قَلْبي قليلةْ.


كُلُّ مَنْ غادرَ بَيْتَ الطُّفُولةِ

مُستَسْلِماً للرّحِيل

انْتَهَى نَادِمَاً

واستَعَادَ السّفيْنَةَ

في زرْقةٍ مُستحيلةْ.

لَيلي قَصِيرٌ

وقَلْبي عَلِيلٌ

ولَكِنَّ أحْلامَ حُبّي طَويلَةْ.


تتنوعُ قصائد «ثلاثون بحرًا للغرق» ما بينَ نصوصٍ نثريّةٍ، وقصائد حرّة، وما بينَ قصائد التفعيلة. ولا تختلفُ اللغةُ فيها، عن اللغة الرصينةِ الصلبةِ التي كتبَ فيها صاحب «الجواشن، والنهروان» معظمَ أعمالهِ الأدبية، التي فاق عددها الخمسة عشر.

«ثلاثون بحرًا للغرق» جديد قاسم حداد، وجديد براءات المتوسط (وهي مجموعة إصدارات خاصة فقط بالشعر، والقصة القصيرة، والنصوص، أطلقتها المتوسط احتفاء بهذه الأجناس الأدبية)، جاء في 160 صفحة من القطع الوسط، و سيحتفل بإصدار الكتاب بحفل توقيع ضمن فعاليات مهرجان الأيام الثقافي في البحرين، والذي يقام في الفترة من 14 وحتى 23 سبتمبر/ أيلول 2017، و سيتواجد بعدها في المكتبات و جميع معارض الكتاب العربية القادمة والتي ستشارك منشورات المتوسط بها جميعها.


 

مغربية تفوز بجائزة الأدب العربي

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الخميس, 14 أيلول/سبتمبر 2017 11:44

مغربية تفوز بجائزة الأدب العربي

 


استطاعت المغربية  ياسمين شامي الفوز بجائزة لجنة تحكيم جائزة الأدب العربي في دورة 2017، عن عملها “Mourir est un enchantement”.

 

شامي، فازت مناصفة  مع الكاتب السوري خالد خليفة عن روايته .”Pas de couteaux dans les cuisines de cette ville”.

وتدور قصة ياسمين الفائزة بالجائزة حول امرأة مغربية تحاول استعادة تاريخها العائلي، باستعمال الصور والذكريات العالقة بذهنها.

 
 

كارا موند أجمل جميلات أميركا

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الأربعاء, 13 أيلول/سبتمبر 2017 11:27

"الجامعية الراقصة" أجمل جميلات أميركا


توجت خريجة إحدى الجامعات المرموقة، وبطلة في الرقص، من ولاية نورث داكوتا بلقب ملكة جمال الولايات المتحدة، لتصبح أول متسابقة من الولاية تفوز باللقب في المسابقة، التي يرجع تاريخها إلى نحو 100 عام.

وفازت باللقب كارا موند، وهي خريجة جامعة براون الأميركية، وتم قبولها للدراسة بكلية نوتردام للحقوق.

وتدربت موند أيضا شهور عدة مع فرقة الرقص الأميركية الشهيرة "روكيتس".

و موند، 23 عاما، واحدة من 51 فتاة شاركن في المسابقة، ومثلن 50 ولاية إلى جانب العاصمة واشنطن.

وشاركت موند في المسابقة برعاية مؤسسة (ميك إيه ويش)، التي ترعى الأطفال الذين يعانون من أمراض تهدد الحياة.

وأدت موند رقصة جاز على أغنية (ذا واي يو ميك مي فيل) للفقرة الخاصة بالمواهب مرتدية فستانا أسود قصيرا وقبعة صغيرة.

وفي الفقرة الخاصة بالأسئلة عبرت عن رأيها في انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس للمناخ قائلة إنها تظن "إنه قرار سيئ".

وفازت بلقب الوصيفة الأولى جنيفر ديفيس ملكة جمال ولاية ميزوري.

وعادت المسابقة إلى منتجع القمار الساحلي بمدينة أتلانتيك سيتي بولاية نيوجيرسي منذ بضع سنين بعدما أقيمت في لاس فيجاس لنحو 10 سنوات.

ويقيم الحكام المتسابقات، اللاتي تتراوح أعمارهن من سن المراهقة إلى 24 عاما، بناء على الموهبة وفقرة مباشرة للأسئلة ومقابلة خاصة والمظهر الخارجي حينما يرتدين فساتين السهرة وأثواب السباحة.

والكثير من المتسابقات اعتمدن على الموسيقى والرقص في فقرة المواهب.


 
 

فيلم عن حياة ويتني هيوستن

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الإثنين, 04 أيلول/سبتمبر 2017 11:22

فيلم عن حياة ويتني هيوستن


وقع الخيار على الممثلة الأميركية، أنغيلا باسيت، لإخراج فيلم عن حياة المغنية الأميركية الراحلة ويتني هيوستن.

وأفادت وسائل إعلام أميركية أن الممثلة، الحائزة جائزة أوسكار، ستُخرج الفيلم الذي يتوقع أن يعرض للمرة الأولى على شبكة «لايفتايم» الأميركية.


وذكرت أن الفيلم سيتركز على علاقة هيوستن المضطربة ببوبي براون، وزواجها به إلى أن طلقا عام 2007. وقالت باسيت «أنا معجبة جداً بمواهب ويتني وبوبي وإنجازاتهما، وأشعر بمسؤولية كبيرة في نقل قصتهما»، معربة عن فرحتها الكبيرة لأنها حظيت بفرصة إخراج هذا الفيلم والدخول في عالمهما. يشار إلى أن باسيت فازت بجائزة أوسكار يوم جسدت شخصية تينا ترنر في فيلم عام 1993.

 
 

فتحية أحمد: مطربة القطرين

PDF | طباعة | أرسل إلى صديق

الأحد, 03 أيلول/سبتمبر 2017 18:48

كتاب عن حياة فنانة القرن العشرين التي أهملها المؤرخون


بقلم عمار المأمون

في كتابه “فتحية أحمد - مطربة القطرين” يسعى الشاعر والصحافي المصري محبّ جميل إلى ضبط المواد الأرشيفيّة للفنانة فتحية أحمد، في محاولة لرصد سيرتها الفنيّة من وجهة نظر توثيقية، محيطاً بجوانب حياتها المختلفة سواء الشخصيّة منها أو العامة، مستعيناً بالصور والنصوص والوثائق الرسمية وغير الرسميّة إلى جانب الأرشيف الفني الخاص بها، لتقديم كتاب وثائقي عنها يؤرخ ويؤرشف مسيرتها الفنيّة وتطورها والتبدّلات التي طرأت عليها، إلى جانب علاقاتها مع فناني وفنانات عصرها سواء في مصر أو في المنطقة العربيّة.

إرث الخمسين عاما

يناقش محب جميل في مقدمة الكتاب، الصادر عن دار الجديد في بيروت، سبب اختياره لفتحيّة أحمد وسعيه إلى الكتابة عن حياتها وتوثيقها، وذلك إثر دافع شخصي كون صوتها بنظره من الأصوات المؤثرة في بدايات القرن العشرين، إلى جانب غياب المواد الدقيقة عن حياتها في الصحافة أو الكتب، فتاريخ ميلادها مثلاً مازال موضع شكّ، ويرجح جميل أنها ولدت إما عام 1905 وإما سنة 1908 وذلك بالمقارنة مع الأحداث المرتبطة بطفولتها والتي لا شكّ في صحتها.

عمد جميل إلى بناء الكتاب على أساس تقسيم موضوعاتيّ أحياناً وزمني أحيانا أخرى، إذ يتناول الجوانب الشخصية المرتبطة بها وما توفر من أخبار عنها وعن نشأتها وسط أسرة فنيّة، فوالدها الشيخ أحمد الحمزاويّ اشتهر بكونه منشداً ومبتهلاً إلى جانب خالتها “العالمة” الشهيرة باسم بمبة كشر، وأختها الكبرى المغنيّة رتيبة أحمد، ثم نقرأ عن اكتشاف موهبتها في المدرسة حيث دعتها إحدى المعلمات للغناء، إلا أنها تركت المدرسة ليكتشفها بعدها أحمد عسكر ليتدخل نجيب الريحاني بعدها ويدخلها عالم المسرح الغنائي في سن مبكرة حيث ألهبت مشاعر المشاهدين بغنائها وسذاجتها الطفوليّة في بعض الأحيان.

نكتشف بين الصفحات أيضا بعض الجوانب الخاصة بفتحية أحمد والقصص والنوادر المرتبطة بسيرتها، كذلك يرسم جميل ملامح السنوات الأخيرة من حياة الفنانة، التي أنهكها مرض السكري وجعلها تعتزل الساحة الفنيّة في منزلها لتستقبل الضيوف وتتغنى بماض وإرث فنيّ يمتد إلى أكثر من خمسين عاماً، لتوافيها المنية في منزلها في العام ذاته الذي رحلت فيه أم كلثوم.

نقرأ في الكتاب أيضاً عن رحلات فتحية أحمد المتعددّة والتي ساهمت بصقل ثقافتها الموسيقية وتوسيع مجالات التجريب الموسيقي التي عرفتها وتقديم ما هو جديد للساحة الموسيقية المصريّة، كما يخبرنا جميل كيف حصلت فتحية أحمد على لقب مطربة القطرين، إذ تعرّف عليها الشاعر خليل مطران في مدينة زحلة وطلب من أحمد شوقي ومحمد عبدالوهاب أن يطلقا عليها هذا اللقب لغنائها في كلّ من سوريا ومصر، إلى جانب نيلها لقب ملكة المواويل، إذ يرى جميل أنها أتقنت ارتجالها وتكرارها بألوان مختلفة، ليقدم خلال تحليله هذا مقاربة نقديّة للمواويل وأنواعها وطبيعة تقسيماتها ومقاماتها المختلفة.

التجديد الموسيقي

نجد في الكتاب بحثاً مفصلاً عن علاقة فتحية أحمد بالملحنين مثل سيد درويش وزكريا أحمد وأبوالعلا محمد وأحمد صبري التجريدي ورياض السنباطي وتأثير كل منهم على صوتها ومهارتها في الأداء، حيث ساهم كلّ منهم بأسلوبه في تطوير ثقافة فتحية أحمد الموسيقيّة وقدراتها على اكتشاف مساحات جديدة من صوتها، كما يشير جميل أيضاً إلى تجربتها في سوريا وتعاونها مع فناني تلك الفترة، إلى جانب علاقتها بالمسرح الاستعراضي ودور بديعة المصابني التي ساهمت صالتها في شهرة العديد من فنانات تلك الفترة ومنهن فتحية التي كانت لها وصلة قدمتها لفترة في صالون المصابني.

كذلك نقرأ عن أدوارها المسرحية والسينمائية إلى جانب قامات عصرها من فنانات وفنانين شكّلوا المرحلة الذهبية للموسيقى العربيّة، كما لا يخفى الصراع مع أم كلثوم التي حاولت أن تهيمن على الساحة الموسيقيّة والإطاحة بمنافسيها.

يقدم الكتاب في ملاحقه الأربعة مقاربة ببليوغرافية لسيرة فتحية أحمد، إذ يستعرض ما كتب عنها في صحافة عصرها كما في روز اليوسف والرسالة والكواكب وآراء النقاد فيها وفي أعمالها المختلفة، ثم توثيقاً لمختلف أعمالها الغنائية سواء أكانت طقطوقات أم أغنيات للمسرح أو السينما، إلى جانب إفراد ملحق للاستفتاء الذي طرحته مجلتا روز اليوسف والمسرح في العشرينات من أجل معرفة أي نجمة “يفضّلها غالبيّة السمّيعة”، مستعيداً الصراع الجماهيري في تلك الفترة والجدل حول النتائج خصوصاً أن التصويت الجماهيري انتهى بأن تكون فتحية أحمد هي الفائزة لكونها محبوبة الجماهير لا أم كلثوم أو منيرة المهديّة.

 
 

الصفحة 1 من 25

Nous contacter

Espace Tafoukt - Création

Adresse:
B.P : 16113 - Casablanca Principale. Royaume du Maroc
E-mail: bouichou@gmail.com / theatretafukt@gmail.com
Téléphone: (+212) 669279582
(+212) 667313882 - 654439945
Siège Social: Complexe Educatif Hassan II Pour La Jeunes / Casablanca - Maroc

تابعنا على Facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع حقوق المجلة محفوظة لـ فضاء تافوكت للإبداع © 2017
Joomla! برنامج "حر مفتوح المصدر" تم طرحه بموجب ترخيص GNU/GPL