Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
  • آخر الأخبار
أخبار - منوعات - مواضيع : لابد من حوار لتنضج الفكرة... - الجمعة, 23 حزيران/يونيو 2017 00:33
مختارات - إصدارات - كتابات: عبد الرحمان بن زيدان المسرحي المكناسي - الجمعة, 23 حزيران/يونيو 2017 00:10
بحوث - مقالات - دراسات: أخلاقيات التصوير الصحفي - الخميس, 22 حزيران/يونيو 2017 21:45
سينما - تلفزيون - سمعي بصري: الكاميرا ليس أصلها “قُمْرَة” ابن الهيثم - الخميس, 22 حزيران/يونيو 2017 21:13
مسرح - الفنون الدرامية: إيحاءات بيرانديلو في مسرحية الملزمة - الخميس, 22 حزيران/يونيو 2017 20:54
مختارات - إصدارات - كتابات: فريد بنبارك: تجربة متميزة في المسرح المغربي - الخميس, 22 حزيران/يونيو 2017 00:40
بحوث - مقالات - دراسات: المنعطف السردي في المسرح - الخميس, 22 حزيران/يونيو 2017 00:23
مختارات - إصدارات - كتابات: محمد قاوتي: بوغابة.. رفاقه و رحلاته - الخميس, 22 حزيران/يونيو 2017 00:03
مختارات - إصدارات - كتابات: الممثل العالمي كيرك دوغلاس - الأربعاء, 21 حزيران/يونيو 2017 23:29
مختارات - إصدارات - كتابات: الفنانة العالمية سيمون سينيوري - الأربعاء, 21 حزيران/يونيو 2017 22:28
Blue Grey Red
متابعات - تغطيات صحفية

شنق نفسه بالخطأ على المسرح

شنق نفسه على المسرح وهو يؤدي دور يهوذا

بقلم إدوارد سافين ـ المكسيك

شنق ممثل شاب نفسه خطأ  على خشبة المسرح في المكسيك أثناء أداء دور يهوذا في تمثيلية حول عيد الفصح وقيامة السيد المسيح.

وعلى الرغم من كل الجهود المبذولة لم يتمكن الحاضرون من إنقاذه من براثن الموت. وأفادت el Universal بأن المأساة وقعت في منطقة Barranquillas بالقرب من مدينة  Tancitaro حيث قدمت مسرحية عن حياة المسيح بمناسبة عيد الفصح.

وخلال المسرحية كان يجب على  الشاب( 23 عاما) أن يمثل عملية شنق يهودا لنفسه. وخلال ذلك دس رأسه ضمن حبل المنشقة الذي كان طرفه الآخر مربوطا بشجرة ووقف على كرسي المشنقة ولكنه تزحلق فجأة وارتمى وتعلق فعلا في الهواء.

في البداية لم يدرك الجمهور ما جرى وظن أنه التمثيلية مستمرة ولكن الحضور انتبهوا بعد ذلك أن الرجل شنق نفسه فعلا وتراكضوا لمساعدته ولكن بعد فوات الأوان ولم تنفع عملية التنفس الصناعي في إنقاذه.

وتحقق الشرطة حاليا في ملابسات الحادث ولكنها تميل إلى أن الأمرمجرد حادث مؤسف ولا تبدو فيه أية شبهة جنائية.

 

فيدرالية المسرحيين: بلاغ لقاء وزير الثقافة والاتصال

 

الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة

المكتب التنفيذي

بلاغ

 

استجابة لطلب اللقاء الذي بادر به المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة، استقبل السيد وزير الثقافة والاتصال هذا الأخير بمقر الوزارة يوم الجمعة 16 يونيو 2017 على الساعة الواحدة والنصف بعد الزوال حيث دام اللقاء زهاء الساعتين، تخللته نقاشات وحوار جدي حول قضايا الدعم المسرحي وإستراتيجية الوزارة في تدبير هذا الملف بالإضافة إلى إثارة قضايا عديدة وثيقة الصلة بالموضوع من شأنها أن تقوي الجسم المسرحي وتدعم الحركة المسرحية وترسخ بنياتها عبر استكمال قوانين تحميها وتضمن استمراريتها‫.‬

 

والمكتب التنفيذي‫، إذ يشيد‬ بروح التواصل لدى السيد الوزير الذي عبر عن استعداده للانخراط في مقاربة تشاركية مع مهنيي القطاع والتفاعل مع كل الآراء والاقتراحات، فإنه يساند، اعتمادا على توصيات المجلس الوطني‫،‬ كل توجه يتأسس على رؤية واضحة في تدبير شؤون المسرح المغربي ودعمه وتأطيره بما يضمن تحسينه و تطوره من أجل ثقافة فنية تخدم الإنسان والوطن‫.

 

وانسجاما مع مبادئنا هذه، فقد أوضحت الفيدرالية للسيد الوزير تصورها ومقترحاتها لطرق العمل التي تعتبر أنها الكفيلة بتحقيق الأهداف المنشودة وإعادة الثقة للفرق المسرحية المحترفة وتمكينها من الأدوات والوسائل باعتبارها شريكا و فاعلا في بلورة التوجهات الجديدة للوزارة في القطاع المسرحي.في هذا السياق، أكد المكتب، بشكل أساسي‫،‬ أن هناك تدابير لا بد من القيام بها بشكل استعجالي وعلى رأسها الإسراع في وفاء الوزارة بالتزاماتها تجاه الفرق المسرحية التي استفادت من الدعم في شطره الأول  سواء تعلق الأمر بدعم إنتاج الأعمال المسرحية أو توطين الفرق المسرحية أو الإقامات الفنية وورشات التكوين أو المشاركة في المهرجانات والتظاهرات المسرحية وكذلك مسرح وفنون الشارع إضافة لأداء مستحقات الفرق المسرحية التي قدمت عروضها بمناسبة اليوم العالمي والوطني للمسرح باقتراح من وزارة الثقافة‫.‬‪ وناقش بعد ذلك أعضاء المكتب مع السيد الوزير أمورا تتعلق بملف تدبير الشأن المسرحي بجوانبه القانونية والمهنية والتنظيمية وإمكانية إنجاح الموسم المسرحي ضمن تصور استراتيجي يعتمد بناء بنيات قوية ضمن تصور تشاركي بين الوزارة والعاملين في المجال المسرحي‫.‬

 

وقد أكد السيد الوزير استعداده لهذا البعد التشاركي والعمل على تقوية الدعم المسرحي عبر صيانة المكتسبات وأيضا عبر تقويم مساره والبحث عن سبل جديدة لتطويره في إطار استراتيجي يضمن له انسيابيته وتقدمه.

 

وفي النهاية، وعد السيد الوزير بتصفية ملف مستحقات الفرق المتعاقدة بسرعة خلال الأيام القليلة القادمة ، كما اقترح تنظيم لقاءات مقبلة بشأن التداول في المنحى الذي سيأخذه الشطر الثاني من برنامج الدعم المسرحي وذلك باقتراح وقفة تأمل خدمة لإنضاج تصور يضمن للموسم المسرحي فعالية وتميزا في المسار‫.‬

وفي الأخير اتفق الطرفان مبدئيا ، حفاظا على المكتسبات وتطويرها، على تنظيم أيام دراسية بمثابة محطة تقويمية لتصحيح الأعطاب وتعزيز الجوانب القوية في الدعم  في أفق  تنظيم مناظرة وطنية تعزز سبل تقوية المشهد المسرحي الوطني.

 

عن المكتب التنفيذي

 

حرر بالرباط بتاريخ 16 يونيو 2017

 
 

الفنان العربي الساسي في ذمة الله

الفنان المغربي العربي الساسي في ذمة الله

 

توفي اليوم الأربعاء 14 يونيو بمدينة القنيطرة الفنان العربي الساسي، حسبما علم لدى عائلة الفقيد. وتوفي العربي الساسي ظهر اليوم في بيته بعد معاناة طويلة من أمراض مزمنة أقعدته الفراش لمدة طويلة.

وكانت الحالة الصحية للفنان العربي الساسي، الذي رأى النور بحي ديور صنياك سنة 1946 ودرس بثانوية التقدم الحرة، قد تدهورت في الآونة الأخيرة.

وقد شارك الفنان العربي الساسي في أعمال مسرحية و تلفزية درامية من بينها “الطريق المجهول” و”من دار لدار” و”وجع التراب” و”الوصية” ومسلسل “الأخطبوط”، كما شارك في أعمال سينمائية مغربية وعربية.

 
 

مهرجان گناوة وموسيقى العالم

ثلاثة أيام مع موسيقى العالم بمهرجان گناوة

جرى الإعلان قبل أيام عن البرنامج النهائي لـ "مهرجان گناوة وموسيقى العالم" الذي ينطلق في 29 من الشهر الجاري ويستمر حتى الأول من تمّوز/ يوليوز 2017 في مدينة الصويرة المغربية. وعلى مدار ثلاثة أيام يمزج المهرجان بين فرق موسيقى الـ كناوة في المغرب العربي، وبين فرق موسيقية تنتمي إلى أشكال أخرى، فمنذ انطلاقه عام 1997 تسعى تظاهرة الصويرة هذه إلى تطوير مشروع يصنع من التراث المغربي ومن تاريخ الموسيقى العالمي مزيجاً من نوع خاص، يحقق ما تعنيه عبارة "الموسيقى لغة عالمية". اليوم الأول يفتح مع فرقتي المعلم سعيد ومحمد كويو بمشاركة المغني السلفادوري كارلينوس براون. لتنتقل الليلة بعد ذلك إلى حفل طويل من المزج الموسيقي بين فنان الجاز البولوني لوي إيرليك، وعازف البيانو الفرنسي جان فيليب ريكيل وعازف الغيتار الفرنسي أيضاً إيريك لوريه وآخرين. أما اليوم الثاني، فينطلق بندوة عنوانها "الإبداع والسياسات الثقافية في العصر الرقمي"، يليها بداية حفلات الليلة الثانية من المهرجان، والتي تتضمّن مشاركات المؤلف الموسيقي وعازف الجاز الجزائري كريم زياد، وعازف الساكسفون الكندي فنسان ماسكار والمغني الفرنسي موريس زامور. أما اليوم الأخير فيبدأ مع استكمال لندوة اليوم السابق، ثم تختتم الحفلات مع المغربي مهدي ناصولي والبنغالي مراد علي خان وآخرين، حيث تتوزع الحفلات في أكثر من مكان، فتتواصل أمسيات فرق كناوة بالتزامن مع الفرق الأخرى ولكنها تتوزع في أرجاء المدينة. يؤخذ على المهرجان أنه شبه مقتصر على مشاركات الموسيقيين الرجال، مع شبه غياب لحضور المرأة الموسيقية والمغنية، إضافة إلى تواضع الحضور العربي لكثير من فرق الموسيقى البديلة من المشرق العربي.

 
 

مشروع ميزانية وزارة الثقافة والاتصال 2017

عرض وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الثقافة والاتصال برسم سنة 2017

عرض السيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال حول تقديم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الثقافة والاتصال برسم سنة 2017
أمام لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب

الثلاثاء 9 ماي  2017

بسم الله الرحمان الرحيم

السيد الرئيس المحترم

السيدات والسادة النواب المحترمون

حضرات السيدات والسادة

أتشرفُ اليومَ بالحضور معكم في هذه اللجنة الموقَّرة لأقدمَ لكم مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الثقافة والاتصال برسم سنة 2017. ويسعدني بالمناسبة أن أعرب لكم عن أطيب مشاعر الشكر والتقدير لما تولونه من أهمية لهذا القطاع الحيوي وأنتم تمارسون مهامكم التشريعية والنيابية والرقابية، وهي كلها أدوار نستنير بها لبلوغ حسن التدبير وصواب التنفيذ، في إطار تكامل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بما يعود بالنفع والفعالية على تدبير الشأن العام. إن ما نتلقاه منكم من توجيهات ومن مساءلات وما نتوصل به من مختلف الفرق البرلمانية أغلبية كانت أو معارضة من أسئلة كتابية وشفوية، يعزز شروط صواب تدخلاتنا ويرشدنا إلى الشكل السليم للتعاطي مع الإشكالات المجالية والجهوية.

وإذ أرحب بكم وبكل المتتبعين، فإني أود قبل استعراض برنامج وزارة الثقافة والاتصال، أن أتوقف قليلا عند الظرفية الخاصة التي أتى فيها مشروع الميزانية هذا والتي طبعتها  الانتخابات التشريعية ليوم 7 أكتوبر  وما تلاها من تشكيل حكومة جديدة بهيكلة قطاعية جديدة تم فيها الجمع بين قطاعي الثقافة والاتصال. وهو جمع لا يخلو من معنى بالنظر إلى تكامل القطاعين وارتباطهما العضوي. فكلاهما يعمل على تنمية وإشعاع مكونات الثقافة الوطنية وتيسير ولوج المواطن لمختلف أصناف الإبداعات والثقافات، ويدعم الإنتاج الوطني ويدبر الأوضاع المهنية للفنانين ويساهم في الدبلوماسية الثقافية.

وينبني هذا البرنامج على أربع مرجعيات أساسية تتمثل فيما يلي:

  • دستور 2011 الذي أسس لبعدين هامين للثقافة هما الكرامة والتنمية وذلك من خلال تكريم المواطن المغربي في محدداته اللغوية والثقافية وبالتالي إعداده الوجداني لتملك الانتماء الوطني والانخراط في البناء التنموي للبلاد، والذي كرس، في هذا الصدد، قواعد الحرية والتعددية والتنوع وضمن حرية الرأي والتعبير والتنظيم الذاتي لمهنة الصحافة والحق في الحصول على المعلومة.

  • التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة التي ما فتئت تركز على دور الثقافة والرأسمال الرمزي في تنمية المجتمع والعمل على توفير الشروط الكفيلة بإقامة مؤسسات إعلامية احترافية حرة ومسؤولة، وانبثاق صناعة إعلامية تنموية، وتنظيم المهنة وتأطيرها قانونيا وأخلاقيا…

  • التصريح الحكومي الذي خصص حيزا هاما لتحسين الولوج إلى الثقافة وتعزيز الإشعاع الثقافي من خلال إرساء استراتيجيه ثقافية وطنية وإطلاق سياسة لغوية مندمجة وتوفير البنيات الثقافية الأساسية وتوزيعها بشكل عادل على المجال الترابي والمحافظة على التراث الثقافي والطبيعي وتثمينه وتنمية اقتصاد التراث وربط الثقافة بالثوابت والقيم الدينية والوطنية وإرساء أسس الصناعة الثقافية الوطنية وتوسيع قاعدة المسارح الوطنية ودعم المبادرات المسرحية، فضلا عن تشجيع الولوج إلى المتاحف ودعم الإنتاجات الفكرية والأدبية.

كما أكد التصريح الحكومي على تحسين الولوج للإعلام وتعزيز دوره وتكريس المواطنة وإشعاع المغرب من خلال دعم وتعزيز مكانة مجال السمعي البصري والصحافة الوطنية بالإضافة إلى إخراج المجلس الوطني للصحافة و تحديث التأطير القانوني لمجال السينما و تعزيز آليات الحكامة.

  • مواصلة تفعيل مقتضيات القانون التنظيمي لقانون المالية؛ وخاصة فيما يتعلق بتعميم اعتماد التدبير الميزانياتي القائم على البرامج ونجاعة الأداء، والبرمجة الميزانياتية لثلاث سنوات، وتحديد سقف لكتلة الأجور ابتداء من سنة 2017.

وإذا سمحتم سأبدأ بعرض المشروع المتعلق بقطاع الثقافة قبل أن أقدم المشروع الخاص بالاتصال، تبعا للترتيب الهيكلي للقطاعين.

1 – برنامج قطاع الثقافة برسم 2017.

يندرج هذا البرنامج في إطار الاستمرارية، وفي نفس الوقت يستهدف بت نفس جديد في المشاريع المبرمجة، قوامه التركيز على سلم الأولويات وضمان الفعالية في البرمجة والانجاز والتتبع والتقييم والمراقبة.

ولتنفيذ هذا البرنامج، خصصت لقطاع الثقافة اعتمادات بقيمة 731.098.000 درهم مسجلة بذلك زيادة بلغت 5,77% . وتتوزع هذه الاعتمادات على المحاور التالية:

المحور الأول: المحافظة على التراث الوطني الثقافي والطبيعي وتثمينه؛ وذلك من خلال تكثيف وثيرة حماية مكونات التراث الثقافي وصيانة وتثمين التراث الثقافي والحي وتنمية اقتصاد التراث وإرساء مدارات موضوعاتية للسياحة الثقافية مع الشركاء المؤسساتيين. رصد لهذا المحور اعتماد إجمالي بقيمة  55.285.000 درهم، علما أن اعتمادات من خارج ميزانية الوزارة توجه إلى التراث الثقافي من قبل جماعات ترابية وقطاعات أخرى وهيئات دولية تفوق 150.000.000 درهم.

تهم الاعتمادات المدرجة في ميزانية قطاع الثقافة لهذا المحور، صيانة وحماية التراث الثقافي في شقيه المادي وغير المادي، وذلك كما يلي:

التراث الثقافي المادي:

خصص لهذا الشق اعتماد بلغ 48.000.000، يهم ترميم المباني التاريخية بالدار البيضاء وقصر الباهية والقبة المرابطية ومحيط الكتبية بمراكش، وتهيئة المواقع الأثرية لشالة والأوداية بالرباط والمزمة بالحسيمة.

التراث الثقافي غير المادي:

خصص لهذا الشق اعتماد بلغ 7.285.000 درهم، يضم تأهيل وتثمين الموسيقى الحسانية وجرد التراث الحساني غير المادي وتسجيل 14 موقع للنقوش الصخرية في لائحة التراث الوطني وإبراز وتثمين الثقافة الحسانية.

المحور الثاني: سياسة القرب

تعميم الفعل الثقافي يقتضي في المقام الأول تعميم البنيات التحتية الثقافية على مجموع التراب الوطني والتقليص التدريجي للفوارق المجالية المسجلة بخصوص هذه البنيات. كما تقتضي سياسة القرب تمكين جميع الفئات الاجتماعية من الولوج إلى الثقافة وتعزيز مشاركة الجميع في الحياة الثقافة.

هكذا خصص مبلغ 109.315.000 درهم لتنمية شبكة المراكز الثقافية يشمل إحداث 6 مراكز ثقافية بكل من الدريوش وسيدي بنور وصفرو وغفساي والقنيطرة وسيدي إفني وتجهيز 5 مراكز بكل من بوعرفة واكادير وإفران وبني مكادة وطانطان وتهيئة وتجهيز دار الثقافة بالداوديات بمراكش والمراكز الثقافية بالدار البيضاء واستكمال أشغال بناء المركز الثقافي بإفران وبناء وتجهيز دار الثقافة بإمزورن.

كما خصص مبلغ 145.600.000 درهم لإحداث وتجهيز شبكة الفضاءات الثقافية من خزانات ومعاهد موسيقية وقاعة للعروض المسرحية، حيث يهم هذا البرنامج إحداث المعهد الوطني للموسيقى والكوريغرافيا وبناء مقر المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي وإحداث معاهد موسيقية بكل تطوان والداخلة وكلميم والحسيمة وتجهيز المعهد الموسيقي بكل من تازة وتزنيت ومراكش وإحداث مسارح بكل من تطوان والحسيمة وسلا وجرسيف وإحداث مدينة الثقافة والفنون بطنجة ومؤسسة الفنون الشعبية بمراكش وتهيئة قاعة باحنيني بالرباط وإحداث 4 مراكز للتنشيط الثقافي بجهة كلميم واد نون وتجهيز خزانات واستكمال تهيئة المسرح الوطني محمد الخامس وإحداث 7 نقط للقراءة بجهتي العيون الساقية الحمراء وكلميم واد نون.

المحور الثالث: الصناعات الثقافية

إن ربط الثقافة بالتنمية الشاملة يقتضي تحديث التعاطي مع المجالات الثقافية وذلك بتوفير شروط ازدهار الصناعات الثقافية والإبداعية في مجالات الكتاب والموسيقى والمسرح والتشكيل والجمعيات الثقافية وإعداد وتنظيم المهرجانات المتنوعة. ويقتضي ذلك صيانة الموروث الفني الوطني من خلال  تنظيم مهرجانات تراثية وتنظيم معارض للكتاب وتحفيز الإبداع من خلال مواصلة منح الجوائز. وقد رصد لهذا المحور غلاف مالي قدره 85.000.000 درهم يهم ما يلي:

  • دعم المشاريع الثقافية والفنية والجمعيات الثقافية، بغلاف مالي قدره 65.000.000 درهم، عبأت منه 13.000.000 درهم في إطار ميزانية التسيير، فيما يحتاج المبلغ الباقي إلى التعبئة.

  • تنظيم الملتقيات الثقافية والمهرجانات الفنية بغلاف مالي قدره 20.000.000 درهم، ويتعلق الأمر بمهرجانات فن وتراث والمعرض الدولي للنشر والكتاب والمعرض الوطني لكتاب الطفل والناشئة وجائزة المغرب للكتاب وملتقيات الفنون التشكيلية.

المحور الرابع: الدبلوماسية الثقافية

تعد الثقافة جسرا سلسا للحوار والتبادل والتقارب بين الشعوب، بل إن البوابة الثقافية تلعب دورا أساسيا في الدفاع عن مصالح الدول وتيسير المبادلات في مختلف الأصعدة. ويعد هذا المحور مجالا واعدا لتواجد بلادنا في مختلف أرجاء المعمور، ولا تسمح الظروف الحالية لبلادنا إلا بالتأسيس لدبلوماسية ثقافية حقيقية عندما تتوفر الاعتمادات الكافية. وهكذا فقد خصص لهذا المحور في ميزانية 2017 مبلغ 5.000.000 درهم خصصت لتنظيم مجموعة من الأنشطة والتظاهرات الثقافية بالخارج واستقبال بعثات أجنبية واحتضان تظاهرات وملتقيات وأنشطة ثقافية وفنية لعدد من الدول الصديقة.

المحور الخامس : الحكامة

يعد تجويد الحكامة عنصرا أساسيا في بلوغ النجاعة وتخفيض تكلفة العمليات والبرامج. ويضم هذا المحور على مستوى تدبير الموارد البشرية، استكمال التدابير المتعلقة بإحداث منظومة التدبير التوقعي للأعداد والوظائف والكفاءات واستكمال إنجاز دليل المساطر الخاص بتدبير شؤون الموظفين وتعزيز الموارد البشرية وتنظيم برنامج التكوين المستمر لفائدة  الموظفين. أما على مستوى التدبير الإداري والمالي فسيتم استكمال إعداد واعتماد دفاتر المساطر الخاصة بمجالات تدخل الوزارة ومواصلة إعداد أنظمة التدبير المعلوماتي لتبسيط التدبير الإداري وإتمام إنجاز واستخدام نظام تدبير المعاهد الموسيقية وإنجاز برنامج لتتبع مختلف أنواع الدعم. كما سيتم اقتناء نظام معلوماتي لفائدة الإدارة المركزية بغلاف مالي قدره 800.000 درهم.

وعلى مستوى تأطير المجال الثقافي وتطوير الخبرات، فقد حددت 6 محاور لتطوير المسلك المؤسساتي للوزارة بإحداث مراكز الخبرة التالية:

  • المركز من الدرجة الثانية لليونسكو حول النسيج الحضري العتيق؛

  • المرصد الوطني للإحصائيات الثقافية؛

  • المركز الوطني للتوثيق الموسيقي؛

  • المركز الوطني للتوثيق المسرحي؛

  • المركز الوطني للتراث الثقافي غير المادي؛

  • المركز الوطني للتراث المغمور بالمياه.

وحرصا على تأمين تدبير فعال وناجع لمختلف المؤسسات العمومية والمعاهد العليا للتكوين ومرافق الوزارة، المركزية والجهوية والإقليمية، فقد تم رصد غلاف مالي إجمالي بقيمة  175.000.000 درهم وزعت على النحو التالي:

  • تسيير المصالح الجهوية وحراستها وتنشيط المراكز الثقافية وكراء بعض المقرات وفواتير الاستهلاكات المختلفة وتنظيم المعارض الجهوية وتحديث شبكة القراءة العمومية وتسيير المعاهد الموسيقية: 63.579.435 درهم.

  • تسيير الإدارة المركزية الذي يتضمن التحملات العقارية ورسوم مختلف الاستهلاكات وصيانة البنايات الإدارية ودعم الأعمال الاجتماعية والاشتراك في المنظمات الدولية والتكوين المستمر والاشتراك بمؤسسة محمد السادس للتربية والتكوين وإنعاش وإبراز قيمة التراث الثقافي وجائزة الحسن الثاني للمخطوطات ومصاريف أخرى ودعم البرامج الثقافية: 46.592.130 درهم.

إن مواكبة إنجاز البرامج الثقافية ومجاراة التحولات التي تطرأ في المجالات الثقافية والفنية وكذا تنفيذ الإلتزامات الدولية يقتضي تحيين وتحديث المنظومة القانونية للقطاع. وفي هذا الإطار يواصل قطاع الثقافة جهوده في الضبط القانوني لمختلف المجالات الثقافية وذلك بتحيين نصوص قديمة وإعداد نصوص جديدة وتسريع مسطرة المصادقة على نصوص أخرى في طور الدراسة.

وكخلاصة، تشكلت مصادر تمويل برنامج قطاع الثقافة لسنة 2017، من اعتمادات الميزانية للدولة المحددة في 731.098.000 درهم، تضاف إليها اعتمادات من خارج الميزانية تمت تعبئة 20.000.000 درهم منها من ميزانية الصندوق الوطني للعمل الثقافي و14.000.000 درهم اعتمادات استثنائية لمعرض باريس الذي حل فيه المغرب كضيف شرف و52.000.000 درهم، التي يتعين تعبئتها لتمويل الجزء الأكبر من دعم الصناعات الثقافية (علما أنه تم رصد مبلغ 13.000.000 درهم في إطار ميزانية قطاع الثقافة لسنة 2017)، ليكون المجموع العام للاعتمادات هو 817.098.000 درهم.

  1. – برنامج قطاع الاتصال برسم 2017:

  1. الإطار العام والرهانات؛

إن الإطار العام الذي تناقش فيه ميزانية قطاع الاتصال برسم سنة 2017 يتميز ببداية الولاية التشريعية الجديدة 2017-2021 و التي تأسس لمرحلة جديدة من العمل الحكومي الهدف منها تعميق الإصلاحات التي عرفها القطاع بعد إقرار دستور 2011 وما تلاها من أوراش خلال الولاية التشريعية السابقة، و التي تميزت أساسا بإخراج مدونة الصحافة و  النشر و تعديل قانون الاتصال السمعي البصري و إخراج القانون المتعلق بالهيأة العليا للسمعي البصري و قانون النسخة الخاصة المتعلق بحقوق المؤلفين و إخراج المعهد العالي لمهن السينما و السمعي البصري.

كما أن مشروع ميزانية قطاع الاتصال برسم سنة 2017 يندرج في سياق الانخراط ضمن الإرادة السياسة الجماعية الهادفة إلى مواصلة التنزيل الديموقراطي والتشاركي لدستور2011 بما يمكّن من التأسيس لإعلام عمومي مهني ومسؤول وتنافسي، قائم على معايير الجودة والتعددية وتكافؤ الفرص والاستقلالية التحريرية والمبادرة المبدعة، وكذلك قائم على تعزيز ضمانات حرية الإعلام والصحافة، وتكريس قواعد الحرية والتعددية والتنوع وضمان حرية الرأي والتعبير والتنظيم الذاتي لمهنة الصحافة وضمان الحق في الحصول على المعلومة و الالتزام بأخلاقيات المهنة كما هو متعارف عليها عالميا.

إن رهانات المرحلة المقبلة في قطاع الصحافة والإعلام تتمثل أساسا في تعميق الإصلاحات الهيكلية، وتنزيل مضامين القوانين التي تمت المصادقة عليها، والعمل على تحديث الترسانة القانونية المؤطرة لمختلف مجالات قطاع الاتصال، و تمكين مختلف المهن من التأهيل الضروري لكسب رهان التنافسية، و تكريس إشعاع المضمون السمعي البصري الوطني وتثمين الإنتاج الوطني، و تقوية إشعاع السينما المغربية، وتعزيز و تقوية النموذج الاقتصادي للمقاولة الصحفية الوطنية.

ب – أهم التوجهات الاستراتيجية للقطاع

وترتكز التوجهات الإستراتيجية لقطاع الاتصال بالنسبة للمرحلة المقبلة حسب المجالات التي يشتغل عليها على الشكل التالي:

  • الصحافة المكتوبة:  تطوير قطاع الصحافة الورقية والالكترونية وصيانة استقلاليته وتعدديته ودعم مقاولاته وتحديث منظومته القانونية.

  • السمعي البصري: الرفع من جودة وحكامة القطاع السمعي البصري وتعزيز تنافسيته ومهنيته وتثمين استقلاليته وتأهيله لكسب رهان التحرير.

  • السينما: الارتقاء بالصناعة السينمائية وتنمية الإنتاج الوطني كما وكيفا مع توسيع ترويجه الداخلي و إشعاعه الخارجي مع تنظيم القطاع وعقلنة تدبيره.

  • صحافة الوكالة: تحديث الإطار القانوني والمؤسساتي لوكالة المغرب العربي للأنباء والرفع من أدائها وتنافسيتها وتنويع خدماتها وإنتاجها وتوسيع انتشارها الخارجي.

  • التواصل المؤسساتي: تقوية إشعاع المغرب بالخارج وتعزيز آليات التواصل والعلاقات العامة والتعاون والشراكة.

  • حقوق المؤلف: تنمية حقوق المؤلفين والحقوق المجاورة ومحاربة القرصنة وتطوير مؤسسات حماية حقوق المؤلف.

  • التكوين و التكوين المستمر: تنويع وتأهيل مؤسسات التكوين والتكوين المستمرفي القطاع.

  • الإدارة و الحكامة: تحديث الإدارة والرفع من مردودية و نجاعة الخدمات وتفعيل دور المديريات الجهوية و إرساء آليات الحكامة  في التدبير والتتبع لكافة المؤسسات والشراكات والاتفاقيات.

ج – مؤشرات حصيلة 2016 حسب المجالات؛

و قد سجلت سنة 2016 حصيلة إيجابية  تمثلت في استكمال الإجراءات لبلوغ الأهداف المرسومة و نذكرمنها:

في مجال الصحافة المكتوبة:

  • كان الحدث البارز صدور مدونة النشر و الصحافة بتاريخ 10 غشت 2016 و المتكونة من قانون رقم 88.13 الخاص بالصحافة والنشر و القانون رقم 13- 89 المتعلق بالنظام الأساسي للصحفيين المهنيين صدور قانون رقم 13- 89 المتعلق بالنظام الأساسي للصحفيين المهنيين هذه المدونة التي هدفت إلى:

  • إلغاء العقوبات السالبة للحرية؛

  • وتعزيز ضمانات الحرية في ممارسة الصحافة و الحماية القضائية لسرية المصادر؛

  • وجعل القضاء سلطة حصرية في قضايا الصحافة وتقوية دوره في حماية حرية الصحافة؛

  • وتعزيز استقلالية الصحفي والمؤسسة الصحفية؛

  • كما كرست مبدأ استقلالية الصحفي عبر جعل منح بطاقة الصحفي وجعل الولوج إلى المهنة من اختصاص المهنيين؛

  • و نصت على الضوابط المؤطرة للولوج إلى المهن الصحفية حيث يشترط لأول مرة مؤهلات جامعية؛

  • تخصيص الصحافة الإلكترونية بحيز كبير ضمن المقتضيات مما يسجل اعترافا رسميا.

  • كما تم منح  2589 بطاقة صحفية برسم سنة 2016 ؛

  • و تسليم أزيد من 276 بطاقة مهنية لصحفيين يشتغلون بالصحافة الرقمية تحمل اسم المنابر التي يشتغلون بها ؛

  • و اعتماد 111 صحفيا لفائدة وسائل الإعلام الأجنبية؛

  • و تسليم 700 بطاقة للتنقل المجاني بالقطار للصحافيين ؛

  • و سجلت الإيداعات 242جريدة، 159 باللغة العربية و51 باللغة الفرنسية، و21 عنوانا باللغتين العربية والفرنسية و11 عنوانا بلغات متعددة؛

  • كما بلغ الدعم الإجمالي الممنوح للصحافة المكتوبة الورقية والإلكترونية كما قررته اللجنة الثنائية للصحافة المكتوبة سنة 2016: 62.910.138درهم. حيث دعم 76 منبر ورقي و 07 منابر إلكترونية.

و في مجال السمعي البصري:

  • صدور القانون رقم 66.16 المغير والمتمم بموجبه القانون رقم 77.03 المتعلق بالإتصال السمعي البصري، والهادف إلى إعمال مجموعة من المبادئ والمقتضيات الدستورية، والاستجابة للتطورات الحالية والمستقبلية التي يعرفها مجال الاتصال السمعي البصري و دينامية القطاع.

  • اعتماد القانون 11.15 المتعلق بالهيأة العليا للإتصال السمعي البصري.

السينما:

  • تم منح 314 بطاقة تعريف مهنية تهم تخصصات مختلفة، 1354رخصة تصوير خلال سنة 2016 ضمنها 713 لأفلام أجنبية؛

  • كم دعم 49 فيلم من إنتاج وطني بمبلغ يناهز 30 مليون درهم

  • و بلغت مداخيل القاعات السينمائية : 31 قاعة سينمائية (64 شاشة): 61.542.464 درهم بعدد المتفرجين: 1.527.224

  • و قد أسفرت مداولات لجنة الدعم على قبول ملف 24 فيلما طويلا و105 فيلما قصيرا، وتخصيص مبلغ 68.79 مليون درهم من الدعم العمومي لإنعاش الإنتاج السينمائي الوطني. وقد هم هذا الغلاف المالي التسبيقات على المداخيل قبل الإنتاج وبعده، وكذا دعم كتابة وإعادة كتابة السيناريو.

  • و دعما للعمل السينمائي الثوثيقي و دوره في الدفاع عن القضية الوطنية من خلال التعريف بالثقافة الحسانية قررت لجنة صندوق دعم الإنتاج السينمائي الوطني، برسم سنة 2016، منح الدعم ل 12 شريط وثائقي حول الثقافة والتاريخ الصحراوي الحساني إضافة إلى 08 مشاريع استفادت من منحة إعادة كتابة السيناريو وذلك بمبلغ مالي قدره 07 مليون و 510 ألف درهم.

و في مجال صحافة الوكالة:

  • عرف منتوج الوكالة نمو ملحوظا حيث تطور الإنتاج من 294 قصاصة في يوم خلال سنة 2011 إلى  أكثر من 540 قصاصة / يوم سنة 2016 وهو ما يعادل زيادة  بنسبة 82 بالمائة.

  • أثمرت الجهود التي تبذلها وكالة المغرب العربي للأنباء لإعادة هيكلة أقسام التحرير سواء على المستوى المركزي أو تمثيلياتها الخارجية.

على مستوى التواصل المؤسساتي:

تم اعتماد 111 صحفيا يتوزعون على 21 جنسية يمثلون 73 مؤسسة إعلامية منهم 34 للقنوات التلفزية و33 لوكالات الأنباء(13 وكالة) و24 للجرائد والمجلات و06 للمواقع الإلكترونية الأجنبية و 11 مراسلين بالنسبة للإذاعات؛

كما تمت معالجة ودراسة و الاستجابة ل1354 طلب متعلق برخص التصوير؛

في حين نمت معالحة و دراسة 1604 طلب للترخيص باستيراد المطبوعات الأجنبية؛

حقوق المؤلف:

تم القيام بعملية توزيع المستحقات في مجال الموسيقى بمصالح المكتب وتحت إشراف أطره ومستخدميه وذلك لأول مرة منذ إحداث المكتب سنة 1965؛

و عمل المكتب على تقوية الموقع الإلكتروني تعزيزا للخدمات التي يستفيد منها المبدعون عبره ؛

و واصل المكتب عمليات دعم المبدعين وكذا القيام بحملات للحد من ظاهرة القرصنة.

كما واكبت لجنة الحكامة والتتبع عملية تأهيل المكتب كآلية للتنسيق والتشاور مع جميع الفاعلين، بما يخدم تخليق القطاع وتأهيله وإعادة هيكلته؛

التكوين والتكوين المستمر: ؛

  • نذكر أن مجال الإعلام والاتصال بالمغرب يتوفر على 35 مؤسسة للتكوين،

  • القطاع العمومي: أربعة معاهد ومدارس عليا، 12 كلية، ومعهدان للتكوين المهني،

  • القطاع الخاص: 10 مدارس ومعاهد عليا، و7 مراكز للتكوين المهني والمستمر.

  • 367 طالب وطالبة بالمعهد العالي للإعلام والاتصال

  • ضمنهم 176 بسلك الإجازة 171 بسلك الماستر.

  • 04 استر(اقتصاد و تدبير المقاولة الإعلامية، التواصل السياسي، إنتاج المضامين، الإعلام و الهجرة).

  • 178 طالب وطالبة بالمعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما

  • 58 بالسنة الثالثة و42 بالسنة الثانية، بالإضافة  56 طالبة وطالب بالجدع المشترك؛

  • 02 ماستر (الإنتاج، الصورة و الصوت).

و في مجال الإدارة و الحكامة :

  • تم مواصلة إنجاز مخطط التكوين والذي يستند على ثلاث محاور( مهن الإعلام، اللغات و المهن المصاحبة، تطوير المهارات الخاصة)؛

  • كما تم  تطوير إطلاق نظام الشبكة التواصلية الداخلية (الانترانت) لوزارة الاتصال، وتتضمن:

  • نظام إلكتروني للتكوين عن بعد لفائدة الموظفين يضم مجموعة من التكوينات والتخصصات؛

  • خدمات الإدارية عن بعد (الشواهد، تتبع ملفات الموظفين،  العطل…)؛

  • خدمة المعلومة و المتابعة؛

  • الخدمات الاجتماعية  التفاعلية المقدمة من طرف جمعية الأعمال الاجتماعية؛ ألخ.

  • خدمات رقمية جديدة منها بالنظام الإلكتروني “فضاء المقاولة الصحفية”:و إطلاق برمجية طلب دعم الصحافة المكتوبة؛

  • كما تم العمل على إتمام تهيئة كافة مرافق مقر الوزارة

  • و اقتناء معدات معلوماتية للموظفين و تحسين جودة الخدمات.

د – أما في ما يخص المشاريع المزمع تنفيذها

  • فبالنسبة للصحافة المكتوبة:

سيتم العمل على تنزيل المقتضيات الواردة في مدونة الصحافة والنشر الجديدة و لا سيما إخراج المجلس الوطني للصحافة إلى حيز الوجود باعتباره سلطة مرجعية مستقلة تضطلع بتنظيم المهنة والمساهمة في النهوض بها واحترام أخلاقياتها؛

كما ستتركز الجهود بغية تعزيز النموذج الاقتصادي للمقاولات الصحفية من خلال تطوير الصيغة الحالية لبرنامج الدعم العمومي المحايد والشفاف للصحافة الوطنية.

  • اما المجال السمعي البصري:

فإن العمل سينصب أساسا على الإرتقاء بجودة قطاع الاتصال السمعي البصري الوطني، وتعزيز تنافسيته ومهنيته وتثمين استقلاليته و مواصلة دعم شركات الاتصال السمعي البصري العمومي، وفق عقود برامج، بما يمكن من إرساء إعلام عمومي مهني ومسؤول وتنافسي.

و متابعة تقوية وتنويع العرض الإخباري و تعزيز مبدأ الخدمة العمومية  ودعم الإنتاج السمعي البصري الوطني و الإتجاه نحو تجويد و نوعية العرض السمعي البصري و دعم الإنتاج الوطني الداخلي و ذلك عبر برمجة جديدة و حلة تقديم نوعية.

مواصلة تعزيز الشفافية والحكامة الجيدة وتكريس قيم الإبداع والابتكار مع الحرص على التنوع اللغوي والثقافي والمجالي.

و من جهة أخرى ستواصل الشركة الوطنية توسيع مجال تغطية البث الأرضي الرقمي.

  • و في مجال السينما:

ستتواصل عملية الارتقاء بالصناعة السينمائية الوطنية بمباشرة العمل على إصدار القوانين المنظمة للقطاع السينمائي وفق مقاربة تشاركية مع المهنيين، لاسيما:

  • مشروع قانون متعلق بإعادة تنظيم المركز السينمائي المغربي

  • مشروع لتعديل القانون رقم 20.99 المتعلق بتنظيم الصناعة السينمائية

  • مشروع مرسوم دعم الإنتاج السينمائي الأجنبي و إخراج منظومة دعم الإنتاج السينمائي الأجنبي بالمغرب.

كما ستعطى أولوية خاصة لتنمية الإنتاج السينمائي الوطني كما وكيفا وتوسيع ترويجه الداخلي وإشعاعه الخارجي ودعم الأفلام والتظاهرات السينمائية والمهرجانات. بالإضافة إلى تعزيز الشركات في القطاع، وتقوية منظومة دعم الأفلام المغربية و تعزيز إشعاع السينما المغربية بمواكبة المهرجانات في التظاهرات السينمائية المنظمة خارج المغرب. كما ستتواصل عملية رقمنة الذاكرة السينمائية حفاظا على سنوات من الإنتاجات السينمائية المغربية.

  • وفي مجال صحافة الوكالة:

ستعمل الوكالة على استكمال ورش تحديث الإطار القانوني والمؤسساتي لوكالة المغرب العربي للأنباء والرفع من أدوارها الريادية وتعزيز تنافسيتها في خدمة إشعاع النموذج المغربي؛

كما ستعمل على تنويع خدماتها وإنتاجها وتوسيع انتشارها على الصعيدين الوطني والخارجي.

  • أما في ما يخص مجال التواصل المؤسساتي:

فسيعمل القطاع على مواصلة المساهمة في تقوية إشعاع المغرب والتعريف بنموذجه بالخارج عن طريق الحملات التواصلية الموجهة.كما  سيتم تعزيز آليات التواصل المؤسساتي من خلال متابعة الأنشطة و فعاليات القطاعات الحكومية. كما سيتم العمل على تقوية قدرات الأطر العاملة بالرصد والتتبع لصورة المغرب. و من جهة أخرى سيتم العمل على تطوير علاقات التواصل والانفتاح على المؤسسات العاملة بالمجال.

  • حقوق المؤلف:

يبقى تطوير آليات استخلاص الحقوق هدف ذو أولوية بالغة، لكي تتلاءم مع المقتضيات والالتزامات الدولية الخاصة بحقوق التأليف والحقوق المجاورة  و لا سيما مستحقات النسخة الخاصة؛

كما سيتم العمل على إخراج إطار قانوني جديد ينظم المكتب المغربي لحقوق المؤلفين، ويسمح بضمان وحماية حقوق المؤلفين المادية والمعنوية.

وفي إطار محاربة استعمال المصنفات بدون وجه حق سيسند المكتب المغربي لحقوق المؤلفين جهود السلطات الرامية إلى محاربة القرصنة والتزوير، والحد من تأثيرها السلبي على الاقتصاد الوطني.

  • التكوين و التكوين المستمر:

فسيستكمل تأهيل المعهد العالي للإعلام و الاتصال بإخراج هيكلة جديدة  و استمرار الإصلاح البيداغوجي و تحديث تجهيزات المعهد وتطوير آليات التعاون والشراكة.

أما في ما يخص المعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما فسيتم إطلاق المشاورات بخصوص إحداث سلك مهندسي الصوت والصورة كما سيعمل على استكمال تجهيز المعهد واقتناء المعدات مواكبة لرفع قدراته الإستعابية مع ارتفاع عدد الطلبة.

كما ستمكن الموارد البشرية من برامج التكوين المستمر وإعادة التكوين في جميع مهن الإعلام والاتصال

مع مواصلة تمويل برامج للتكوين المستمر لفائدة الصحافيين للرفع من قدراتهم و مواكبة المستجدات التكنلوجية و القانونية بشراكة مع الهيئات المهنية.

  • الإدارة و الحكامة:

و في مجال الحكامة سيتواصل تحديث الإدارة ورفع مردوديتها  و نجاعة الخدمات المقدمة للمرتفقين مع تعزيز آليات الحكامة في التدبير والتتبع للمؤسسات والشراكات مع التركيز على تقوية قدرات و الرفع من أداء و دور المديريات الجهوية لقطاع الاتصال.

ميزانية 2017

لمواكبة  كل الأهداف المسطرة و التدابير اللازم اتخاذها رصد مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الثقافة و الاتصال-قطاع الاتصال ميزانية تبلغ:

  • ميزانية التسيير   : 1.281.795.000 درهم.

  • ميزانية الاستثمار: 401.212.000 درهم.

تمثل ميزانية التسيير لقطاع الاتصال 0.68 % من ميزانية التسيير للدولة و توزع على الشكل التالي:

  • 70.925.000 درهم أي بنسبة 5.53 % ، و يهم :الرواتب: 69.759.400 درهم و التعويضات عن التنقل وأجرة المعاونين : 1.165.600 درهم.

  • المعدات والنفقات المختلفة : 1.210.870.000 درهم أي بنسبة 94.47 % و تضم تسيير الإدارة: 52.711.000 درهم،  دعم الصحافة الوطنية: 65.600.000 درهم،  دعم الهيئات المهنية والاجتماعية والمساهمة في الاشتراكات: 18.969.000 درهم و إمدادات التسيير لفائدة المؤسسات التابعة لقطاع الاتصال: 1.073.590.000 درهم

و قد عرفت اعتمادات تسيير الإدارة: 52.711.000 درهم ارتفاعا طفيفا مقابل 51.520.000 درهم عن سنة 2016 ، بزيادة 1.191.000 درهم أي بنسبة  2.3 % نتيجة ترحيل برمجة بعض البنود من  ميزانية الاستثمار إلى ميزانية التسيير و تمثل نسبة 4.35 %.في ميزانية المعدات والنفقات المختلفة.وتخصص الاعتمادات المفتوحة لتحمل النفقات التالية :

  • النفقات الثابتة:  ماء، كهرباء،هاتف، تنقلات، وقود، تأمين …

  • النفقات الأخرى : شراء أدوات المكتب، لوازم معلوماتية، كراء العتاد التقني، أشغال الصيانة،، طبع المنشورات…

  • جولات إعلامية وعلاقات عامة : ندوات صحفية، مواكبة التظاهرات الموازية، استقبال الصحفيين، تنظيم التظاهرات، الدعم الإعلامي للمهرجانات السينمائية …

كما تصل الإعتمادات المخصصة لدعم الهيئات المهنية والاجتماعية والمساهمة في الاشتراكات : 18.969.000درهم موزعة على الشكل التالي:

  • 1.500.000 درهم إعانة لفائدة الجمعيات والهيئات المهنية الوطنية العاملة في قطاع الإنتاج السمعي البصري؛

  • 469.000 درهم برسم المساهمات والاشتراكات في الهيئات الجهوية والدولية ؛

  • 6.000.000 درهم إعانة لفائدة جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي قطاع الاتصال ؛

  • 11.000.000 درهم إعانة لفائدة الجمعيات والهيئات المهنية الوطنية العاملة في قطاع الاتصال.

أما بالنسبة لإمدادات التسيير لفائدة المؤسسات التابعة لقطاع الاتصال : 1.073.590.000 درهم و تمثل نسبة 88.66 % من  ميزانية المعدات والنفقات المختلفة و هي على النحو التالي:

  • 206.000.000 درهم، لفائدة وكالة المغرب العربي للأنباء ؛

  • 58.750.000 درهم، لفائدة المركز السينمائي المغربي ؛

  • 6.060.000 درهم، لفائدة المعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما؛

  • 2.780.000 درهم، لفائدة المعهد العالي للإعلام والاتصال ؛

  • 800.000.000 درهم، لفائدة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

وتمثل ميزانية الاستثمار لقطاع الاتصال : 401.212.000 درهم أي بنسبة 41 % من ميزانية  الاستثمار  للدولة: 8.212.000 درهم، برسم اعتمادات الأداء لسنة 2017 و 3.000.000 درهم، برسم اعتمادات الالتزام لسنة 2018 وما يليها. وتوزع  اعتمادات  الاستثماركالتالي:

  1. المصالح الإدارية 15.732.000 درهم: 12.732.000 درهم، برسم اعتمادات الأداء لسنة 2017 و 3.000.000 درهم، برسم اعتمادات الالتزام لسنة 2018 وما يليها.

  2. إمدادات التجهيز لفائدة المؤسسات التابعة لقطاع الاتصال النسبة الأكبر و تبلغ 385.480.000 درهم و هي توزع على النحو التالي:

  • الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة :300.000.000 درهم ؛

  • شركة الدراسات والانجازات السمعية البصرية (صورياد) :65.000.000 درهم ؛

  • وكالة المغرب العربي للأنباء :6.260.000 درهم ؛

  • المركز السينمائي المغربي:6.500.000 درهم ؛

  • المعهد العالي للإعلام والاتصال:2.610.000 درهم ؛

  • المعهد العالي للمهن السمعية البصرية والسينما :.5.110.000 درهم .

تتشكل أهم البنود و المشاريع المبرمجة في إطار ميزانية الاستثمار كالتالي:

  • عصرنة  تدبير الأرشيف : 1.500.000 درهم ؛

  • دعم بناء بيوت الصحافة في الجهات: 7.700.000 درهم ؛

  • اقتناء وتطوير برامج معلوماتية: 3.300.000 درهم ؛

  • أشغال الترميم والتهيئة: 6.900.000 درهم ؛

  • اقتناء عتاد الطبع والتجهيزات التقنية: 1.500.000 درهم .

السيد الرئيس المحترم

السيدات والسادة النواب المحترمون

حضرات السيدات والسادة

استعرضت أمامكم مضامين برنامج العمل القطاعي ومشروع ميزانية قطاعي الثقافة والاتصال لسنة 2017 الوارد بتفاصيل أوفى في الوثائق المتوفرة لديكم، وإذ أشكركم على حسن الإصغاء، فإني أؤكد العزم على مضاعفة الجهود لتنفيذ هذه البرامج بما يلزم من الشفافية في التدبير والنجاعة في الإنجاز، وفاء لمرتكزات التعاقد الواردة في البرنامج الحكومي. وسنعول كالعادة على دعمكم لنا من خلال إرشادنا إلى مواطن الخلل وتشجيعنا فيما وفقنا فيه من خطوات.

وفقنا الله جميعا لخدمة هذا البلد تحت القيادة الحكيمة لصاحب لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 
 

Nous contacter

Adresse :
B.P : 16113 - Casablanca Principale. Royaume du Maroc
E-mail :
theatretafukt@gmail.com
tafoukt.production@gmail.com
bouichou@gmail.com
Téléphone :
(+212) 669279582 - 667313882
Siège Social de Théâtre Tafoukt :
Complexe Educatif Hassan II Pour La Jeunes - Casablanca / Maroc

تابعنا على Facebook

المهرجان الدولي للمسرح الأمازيغي

المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي

جميع الحقوق محفوظة لـ : فضاء تافوكت للإبداع - مجلة فنية تصدرها مؤسسة تافوكت للإنتاج الفني
Casablanca - Maroc © 2015 www.tafukt.com